رابطة لجان الصداقة مع الشعب الصحراوي في وسط وشرق أوروبا تحيي المؤتمر 16 لجبهة البوليساريو وتعرب عن دعمها للشعب الصحراوي حتى الإستقلال

بودابست (المجر) 17 يناير 2023 (جريدة الصحراء الحرة)- حيت رابطة لجان الصداقة مع الشعب الصحراوي في وسط وشرق أوروبا المؤتمر السادس عشر لجبهة البوليساريو، الذي يحمل اسم الشهيد محمد خداد لحبيب، والذي يعقد في ولاية الداخلة بمخيمات اللاجئين في الفترة من 13 إلى 17 يناير 2023 ، تحت شعار “تصعيد القتال من أجل طرد الاحتلال والسيادة الكاملة “.

كما أعربت رابطة لجان الصداقة مع الشعب الصحراوي في وسط وشرق أوروبا، في رسالة تضامن توصل بها المؤتمر الـ16 لجبهة البوليساريو، عن دعمها المستمر للشعب الصحراوي وكفاحه العادل حتى نيل الحرية والإستقلال.

وأبدت الرابطة إعجابها بنضال الشعب الصحراوي من أجل الحرية والإستقلال، بالرغم من إنتهاك الإحتلال المغربي لإتفاق وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر 2020 وعودة الكفاح المسلح، إلى أن الشعب الصحراوي ملتزم بشدة بعملية سلمية تحت رعاية الأمم المتحدة ، لإجراء استفتاء على تقرير المصير في الصحراء الغربية ، آخر مستعمرة في إفريقيا.

كما أعربت الرابطة في رسالتها عن قناعتها بأن عملية سلام حقيقية وذات مصداقية لا يمكن أن تبدأ وتتقدم في الصحراء الغربية دون إنهاء الإفلات من العقاب الذي سمح لدولة المغرب المحتلة بتقويض خطة التسوية التي وضعتها منظمة الأمم المتحدة و منظمة الوحدة الأفريقية/ الإتحاد الإفريقي ، وعرقلة تنظيم استفتاء لتقرير المصير، وفي نهاية المطاف خرق وقف إطلاق النار عام 1991 ، وإغراق المنطقة في دوامة أخرى من العنف وعدم الاستقرار.

وأدانت بشدة استخدام القوات المغربية للقوة وإستمرار جرائمها ضد الإنسانية التي ترتكبها في الصحراء الغربية، محملة المغرب التبعات القانونية والسياسية لأفعاله الشنيعة والمنافية للأعراف والقوانين الدولية.

وعبرت رابطة لجان الصداقة مع الشعب الصحراوي في وسط وشرق أوروبا عن أملها في تحقيق حل سلمي وعادل ودائم لإنهاء استعمار الصحراء الغربية وفقًا لمبادئ الشرعية الدولية والقرارات ذات الصلة الصادرة عن الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

وإختتمت الرابطة رسالتها بالتأكيد على مواصلة نشاطها التضامني مع الشعب الصحراوي من أجل  إنهاء الاستعمار الذي طال أمده في الصحراء الغربية.

وأًص 110