الفساد في البرلمان الأوروبي: المعلومات المتداولة ليست سوى غيض من فيض (محمد سيداتي)

ولاية الداخلة، 14 يناير 2023 (جريدة الصحراء الحرة)- أكد ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا، السيد محمد سيداتي أن ما يتم تداوله حول فضيحة “ماروك غايت” المدوية بالبرلمان الأوروبي ليست سوى “غيض من فيض”، مشيرا الى تورط نواب آخرين ومؤسسات أوروبية في هذه الشبكة الواسعة من الفساد التي تقودها الرباط.

و في تصريح لوأج على هامش أشغال المؤتمر ال16 لجبهة البوليساريو المنعقد من 13 إلى 17 يناير بولاية الداخلة ، أكد محمد سيداتي أن “هذه ليست سوى غيض من فيض لأن هناك العديد من النواب الأوروبيين ويمكنني أن أقول حتى مؤسسات أوروبية أخرى متورطون في شبكات (الفساد) هذه”.

و أشار إلى أن هذا الوضع أحدث “نوعا من حالة الجمود فيما يتعلق بمسألة الصحراء الغربية داخل البرلمان الأوروبي”.

و قال “واجهنا تصرفات المغرب المعرقلة لقضيتنا “. كما ان الجمود -يضيف – جاء بسبب ” تواطؤ ونشاط النواب الأوروبيين المتورطين في شبكات الفساد التي يتلاعب بها” نظام المخزن.

و حسب المسؤول الصحراوي، فإن هؤلاء النواب الفاسدين الذين رشاهم المغرب مقابل موافقتهم لأطروحاته في الصحراء الغربية “وضعوا لأنفسهم هدفين”.

“و يتعلق الأمر بصرف النظر عن وضعية حقوق الإنسان في المغرب وتجنب أي ذكر للصحراء الغربية، خاصة وأن البرلمان الأوروبي كان لديه دائما تقليد لدعم الحق في تقرير المصير والحقوق الأساسية للشعب الصحراوي”.

كما أعرب ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا عن أسفه لكون أنه “بدلا من الاستمرار على أساس قيم الديمقراطية والحرية وحق الشعوب في تقرير المصير، فإن موقف أعضاء البرلمان الأوروبي وبعض المؤسسات الأوروبية قد انحرف”.

و في هذا الصدد، أوضح السيد سيداتي أنه بالإضافة إلى العديد من النواب الأوروبيين، فإن لجان البرلمان الأوروبي متورطة أيضا في قضايا الفساد هذه، مشيرا على سبيل المثال إلى لجان الشؤون الخارجية وحقوق الإنسان و الصيد البحري والفلاحة.

و أضاف قائلا أن “آلية البرلمان الأوروبي برمتها متورطة، ومن هنا تأتي ضرورة قيام هذه المؤسسة الأوروبية بتحمل مسؤوليتها واستئناف موقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير”.

(واص)

بعثة جريدة الصحراء الحرة للمؤتمر