ترحيل أسير مدني صحراوي الى وجهة مجهولة

(الشهيد الحافظ)؛ 11 أغسطس 2022. (جريدة الصحراء الحرة)أقدمت إدارة السجن المحلي أيت ملول 2 ضواحي مدينة أگادير (المغرب)اليوم الخميس على ترحيل الأسير المدني الصحراوي خطري فراجي بوجمعة دادة في ظروف غامضة و صوب وجهة  مجهولة حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين.

ولا تستبعد رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية أن تكون لعملية الترحيل التي مورست في حق الأسير المدني الصحراوي خطري فراجي بوجمعة دادة دوافع انتقامية و تدخل في إطار سياسة التضييق و سوء المعاملة القاسية التي كان ضحية لها منذ إعتقاله التعسفي أواخر سنة 2019 بمدينة السمارة المحتلة.

و تجدر الإشارة إلى أن الأسير المدني الصحراوي خطري فراجي بوجمعة دادة معروف بنشاطه السياسي و مشاركته الدؤوبة و الفعالة في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصي ، و قد تعرض للإعتقال التعسفي بتاريخ 25 ديسمبر 2019 داخل مقر ما يسمى دائرة  الامن بمدينة السمارة المحتلة شرق العيون ،عاصمة الصحراء الغربية المحتلة  خلال تواجده طلبا للحصول على وثيقة إدارية وقد تم إعتقاله بذريعة وجود مذكرة بحث صادرة في حقه ، وقد أصدر القضاء المغربي لاحقا حكما جائرا و غير شرعي في حقه بتاريخ 04/03/2020 تصل مدته للسجن 20 سنة سجنا نافذا.

(واص)120/090