الأمين العام لاتحاد الطلبة يكشف عن حجم المشاركة الاجنبية في المؤتمر الرابع للمنظمة

الشهيد الحافظ ، 03 غشت 2022 (جريدة الصحراء الحرة) – كشف الأمين العام لاتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، عضو الأمانة الوطنية السيد مولاي امحمد ابراهيم عن حجم المشاركة الأجنبية التي سيعرفها المؤتمر الرابع للمنظمة الذي سيعقد أيام 5 ، 6 ، 7 غشت الجاري بولاية العيون .

مولاي امحمد إبراهيم وفي ندوة صحفية نشطها اليوم بمقر الارشيف الاعلامي ، أوضح أن المؤتمر الرابع للمنظمة الذي يعقد تحت شعار ” الطلبة الصحراويون .. جنود للتحرير وقوة للبناء ” ، سيعرف مشاركة اجنبية معتبرة من مختلف دول العالم على غرار الجزائر ، جنوب افريقيا ، اسبانيا ، النمسا ، التشيلي ، كوبا، هذا بالإضافة الى رسائل توصل بها المؤتمر من تنظيمات طلابية لم يساعدها الحظ في المشاركة نتيجة لجملة من الاجراءات منها اجراءات كورونا ، وستتم قرائتها خلال جلسات المؤتمر .

وأضاف الأمين العام للطلبة ان اختيار شعار المؤتمر الذي يحمل اسم الشهيد بكار لغظف ابيه ، هو استحضار للمرحلة الحالية التي تعرفها القضية بعد 13 نوفمبر واستئناف الكفاح المسلح، مشيرا الى أن الحمل كبير على الفئة الطلابية المراد منها المساهمة في ربح المعركة المصيرية .

وأكد مولاي امحمد ابراهيم على المؤتمر يعقد وسط اجواء تتسم بالايجابية ، والدليل – حسب قوله – هو مستوى النقاشات التي جرت خلال جلسات اللجنة التحضيرية او ندوات انتخاب المندوبين ، والهدف هو تطوير المنظمة والارتقاء بها .

وهذا يعطي – يضيف الأمين العام- رسالة إحترام والتزام من الطلبة، مساهمة منهم من خلال الكفاءات والقدرات للقضية أولا ولعهد الشهداء ثانيا .

فهو يحمل رسالة امل ووحدة والتفاف حول رائدة الكفاح الوطني ” جبهة البوليساريو ” ويجسد شعار الطلبة سفراء قضية وطلاب علم .

وعن آخر التحضيرات، أكد الأمين العام للطلبة أن كل الإجراءات التنظيمية واللوجستية مهيأة لانطلاق اشغال المؤتمر بشكل يضمن النقاش البناء والرؤى في افاق المنظمة والارتقاء بها نحو الأفضل.

إلى ذلك ، ينتخب المؤتمر قيادة الإتحاد (الأمين العام، مكتب تنفيذي ) للسهر على تنفيذ سياسة المنظمة التي يرسمها المؤتمر خلال ال 4 سنوات المقبلة، كما يصادق على القانون المؤطر لعمل الحركة الطلابية الصحراوية ويضع استراتيجية العمل من خلال برنامج العمل وتصدر عنه مجموعة من التوصيات والرسائل تخص مجمل القضايا والانشغالات الوطنية والدولية .

وكان المؤتمر الأول للطلبة قد عقد سنة 1975 حيث انتخب يومئذ عمر منصور أمينا عاما لاتحاد الطلبة (وزير الداخلية حاليا) قبل دمج المنظمة بالشبيبة خلال المؤتمر التأسيسي الأول لإتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب 1984.

وقرر المؤتمر ال 13 لجبهة البوليساريو ديسمبر2011 ، أن يكون اتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب منظمة جماهيرية كرافد لجبهة البوليساريو مع بقية المنظمات الجماهيرية الأخرى (الشبيبة، العمال، النساء) .(واص)