منظمة حقوقية صحراوية تستعرض أوضاع حقوق الإنسان بالصحراء الغربية المحتلة لسنتي 2020 و2021

الشهيد الحافظ، 3 غشت 2022 (جريدة الصحراء الحرة)عقد  تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بالصحراء الغربية “كوديسا ـ سو” يوم الخميس ندوة صحفية بحضور ممثلي وسائل الإعلام الوطني الصحراوي ومدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان بمنزل عضو المكتب التنفيذي علي سالم التامك  بالعيون المحتلة قصد عرض وتقديم التقرير السنوي لأوضاع حقوق الانسان لسنتي 2020 و2021.

و تميز هذا التقرير المعنون ب : استمــرار جرائـم الحـــــرب و الجرائـــم ضد الإنســـــانية لقوة الاحتلال المغربي ضد المدنيين الصحراويين: أي مستقبل لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية المحتلة ؟ ، باعتماد القانون الدولي الإنساني كمرجعية مؤطرة لاشتغال المنظمة ، تجسدت من خلال عملية الرصد والتتبع والفضح والمناهضة لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، التي ارتكبتها قوة الاحتلال المغربي ضد المدنيين الصحراويين بالجزء المحتل من الصحراء الغربية و شرق جدار الذل والعار العسكري المغربي، والتي استمرت وتضاعفت بعد خرق قوة الاحتلال المغربي لوقف إطلاق النار واستئناف الحرب مجددا بتاريخ 13 نوفمبر 2020 .

وتطرق التقرير الى  مختلف جرائم الحرب و الجرائم ضد الانسانية ، بفعل مشاركة الصحراويين في المظاهرات السلمية المطالبة بالاستقلال وتقرير المصير حيث سجل استمرار شرطة قوة الاحتلال في اختطاف واعتقال وتوقيف المدنيين الصحراويين وتعريضهم للتعذيب والضرب والاستنطاق البوليسي والسحل والاعتداء اللفظ والجسدي وزيادة وتيرة خروقات حقوق الانسان بكافة اشكالها، خاصة بعد خرق الاحتلال لوقف اطلاق النار واستئناف الكفاح المسلح من قبل الشعب الصحراوي في ال 13 نوفمبر 2020.

وابرز التقريرالوضع المزري للسجناء المدنيين الصحراويين في السجون المغربية ، مشيرا  الى عمليات القتل التي تعرض لها الصحراويون بالجزء المحتل  بالرصاص وشرق جدار الذل والعار العسكري المغربي بإستخدام طائرات مسيرة طالت حتى الأجانب .

وتوصل التقرير الى توصيـات تؤكد في