عبد المجيد تبون”الجزائر تعرف من يستهدف مصالحها في منطقة الساحل والصحراء”

جريدة الصحراء الحرة)، 01أغسطس2022، الشهيد الحافظ )

في لقائه الدوري مع الصحافة المحلية، أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن “الجزائر مرشحة للإنضمام إلى مجموعة البريكس، وتتوفر فيها جميع الشروط”

وفي موضوع إستهداف مواطنين جزائريين في مالي، قال تبون”نحن نعرف من يقف وراء إستهداف المواطنين والمصالح الجزائرية في دول الساحل والصحراء”، ويبدو أن “الشكوك التي تروادنا يبدو انها صحيحة”، وتعهد عبد المجيد تبون بمحاسبة الجهات التي تقف وراء عمليات والإستهداف حال إكتمال جمع المعلومات وانتهاء التحقيقات، وعن عملية السلام في مالي، أكد الرئيس الجزائري أن حل مشاكل مالي يمر عبر تطبيق الفرقاء لمخرجات اتفاق الجزائر، وطالب السلطة في باماكو بإنهاء العملية الإنتقالية التي تستغلها اطراف خارجية لنشر التوتر في البلاد.

وفي الجانب الإقتصادي، قال الرئيس الجزائري “أن إيطاليا مستعدة للدخول مع الجزائر في الإنتاج الميكانيكي وإنتاج السيارات والبواخر”، مشيرا في ذات الصياغ، أن تركيا وقطر تنفذان مشاريع إستثمارية ضخمة في الجزائر، وتسعى بلاده لإستقطاب مزيد من الإستثمارات من دول أخرى، بينها السعودية