على من يكذب ملك المغرب ؟ على نفسه، على شعبه ام على الجزائر؟

على من يكذب ملك المغرب ؟ على نفسه ,على شعبه ام على الجزائر ؟

 يبدو ان خطاب عرش ملك المغرب استباقياً لأزمة اقتصادية حادة وممتدة، أهم ملامحها أنه في ظل توقف الخليج -الذي لولا بعض الملايير  التي يقدمونها للمغرب كهبات لم تقم له  قائمة –  وتردد محموعة من الهيئات الدولية  عن إعطائه منحاً وديوناً واستثمارات بالقدر الذي يتوقعه، مع التوجه من جديد لصندوق النقد للتفاوض على قرض سادس، مشروط بالتأكيد بسياسات أكثر تقشفية وسياسات تحرير ستقود حتماً لموجات تضخم وفقر قاسية، من تبعات الاوضاع الاحتماعية والاقتصادية، ومحاولة للالتفاف على أية احتجاجات شعبية عفوية قد تخرج في أية لحظة، وهو بالتأكيد يخشى منها، وتمثل وسواساً قهرياً لديه .

وبدل الاجابة عن انشغالات المواطن المغربي المقهور وانتظاراته لجأ الى مغازلة الغرب بمدونة الاسرة واستجداء الجزائر المبطن عاطفيا , بدعوته للتفاوض الكاذب والمناور ,اي حوار يتحدث عنه الملك ومخابراته  وهم من اعطاء تعليمات رسمية لسفراء المخزن لمهاجمة الجزائر وكانت اخرها التصريحات المتكررة لسفيرهم في الامم المتحدة السكير عمر هلال  ومطالبته باستقلال منطقة القبائل ؟اي حوار يتحدث عنه الملك المريض  وحكومته تتهم الجزائر رسميا بالمسؤولية عن مقتل المهاجرين الافارقة  بمليلية  03 يوليوز2022  الذين قتلوا على ايدي قوات القمع المغربية واللجوء المفرط للقوة في حقهم .

اي حوار والمغرب يهدد الامن القومي الجزائري بتثبيت الصهاينة من خلال مراكز التجسس والتواجد بالقواعد  العسكرية بالقرب من الحدود الجزائرية ؟

اي حوار  والذباب الالكتروني ووسائل الاعلام المغربية تهاجم الجزائر كل يوم  باقبح النعوت والالفاظ  بما في ذلك رموزها من شهداء وجيش ومؤسسات ؟

اي حوار والمخابرات المغربية اشرف رسميا على اغراق الجزائر بالمخدرات وتخريب عقول شبابها وتدمير اقتصادها .؟

اي حوار والمغرب لعب دورا من اجل افشال العاب البحر الابيض المتوسط التي نظمت بالجزائر الشهر الماضي ويلعب في الخفاء دور عرقلة جهود الجزائر لانعقاد القمة العربية المرتقب تنظيمها بالجزائر نوفمبر المقبل .؟

اي حوار والمغرب تنصل من التزاماته الدولية في حل  قضية الصحراء الغربية بتنظيم ستفتاء تقرير مصير شعبها واوصل المنطقة الى ازمة ستحرق الاخضر واليابس وستتحول الى حمام دم سيعود على شعوبها بالخراب والدمار ؟

 ان الدعوة للحوار بالاقوال فقط  هي تنصل صِرف من مسؤولية النظام الملكي  عن أي شيء مما حدث في عهده مع الجزائر ، والذي فاقم وراكم أزمة كما لم يراكمها أي نظام الحسن الثاني  من قبله .

، ان الجزائر اثبتت انها دولةمبادئ ثابته  لا تزال تحتفظ بنخوتها وعزة شعبها  لا يُنكرها إلا مكابر  او حسود حاقد صورة عمل المخزن على  تشويهها وشيطنتها الفجة على مدار سنوات وفي نفس الوقت يدعو للحوار وفتح الحدود