ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو يتحادث مع نائبة الأمين العام للأمم المتحدة

(الشهيد الحافظ)، 14 يوليو 2022 (جريدة الصحراء الحرة) – تحادث يوم أمس الخميس بنيويورك الدكتور سيدي محمد عمار، عضو الأمانة الوطنية ، ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو، مع السيدة روزماري ديكارلو، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة المكلفة بالشؤون السياسية وبناء السلام.

وأطلع ممثل الجبهة بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو نائبة الأمين العام على موقف جبهة البوليساريو من بعض القضايا المتعلقة بعملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية وخاصة في ضوء الزيارة الأخيرة التي قام بها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، السيد ستافان دي ميستورا، للمنطقة.

وكان الناطق الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة قد صرح مطلع هذا الشهر أن المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، السيد ستافان دي ميستورا، ينوي زيارة الإقليم في إطار المهمة الموكلة إليه، إلا أن الأمم المتحدة أعلنت يوم 4 يوليو أن المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية قرر عدم المضي قدما في زيارته إلى الصحراء الغربية.

وقد عبرت جبهة البوليساريو في نفس اليوم عن استنكارها الشديد للجوء دولة الإحتلال المغربية من جديد إلى أساليب العرقلة والمماطلة لمنع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية من القيام بزيارته الأولى إلى الإقليم. وقد جاء ذلك في بيان صحفي أدلى به ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو لوسائل الإعلام الدولية.

ودعا ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو المنظمة الدولية إلى التصرف بشفافية كاملة والكشف عن الأسباب التي حالت دون قيام المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية بزيارته الأولى إلى الإقليم، مذكراً بأن غياب المساءلة لا يؤدي إلا إلى تشجيع دولة الاحتلال المغربية على الاستمرار في سياسة العرقلة التي تقوض بشكل خطير آفاق إعادة إطلاق عملية السلام بهدف تحقيق حل سلمي وعادل ودائم لإنهاء الاستعمار في الصحراء الغربية.

 المصدر:(واص)