اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تدين وحشية تعامل السلطات المغربية مع المهاجرين الأفارقة

الشهيد الحافظ، 27 يونيو 2022 (جريدة الصحراء الحرة)- أدانت يوم أمس الأحد، اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان بقوة وحشية تعامل السلطات المغربية التي ارتكبت جريمة ضد الانسانية في حق المهاجرين الافارقة، وذلك في بيان توصلت “واص” بنسخة منه.

واستنكرت اللجنة الحقوقية الصحراوية تصريحات رئيس الحكومة الاسبانية المخزية، بهذا الخصوص، والتي يحاول من خلالها تبرئة المغرب من المسؤولية.

كما دعت اللجنة في بيانها، مجلس الامن الدولي والمفوضية السامية لغوث اللاجئين والاتحاد الافريقي واللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب، وجميع الاليات المعنية بحقوق الإنسان وحقوق المهاجرين بالتدخل العاجل لاجراء تحقيق دولي مستقل لتحديد المسؤوليات ومتابعة الجناة امام العدالة الدولية، والعمل على معرفة أسماء وجنسيات الضحايا وتسليم الرفاة لذويهم لدفنهم بكرامة.

وفيما يلي نص البيان:

“مرة اخرى يرتكب النظام المغربي بدون شفقة ولا رحمة جريمة بشعة مكتملة الاركان ضد مواطنين من عدة دول افريقية(موثقة بالصوت والصورة بوسائل الاعلام الدولية)، قرب مدخل الحدود المغربية مع مدينة مليلية الاسبانية يوم 24 يونيو 2022، والتي خلفت العشرات من الضحايا القتلى والجرحى، والمئات من المعتقلين المهاجرين الافارقة، الذين ظهروا في أشرطة الفيديو عبر مواقع التواصل، وهم محتجزون في ظروف غير إنسانية وصادمة بسبب العنف الاعمى الممارس عليهم من الاجهزة الامنية المغربية. وهي الممارسات المشينة والتي كشفت الوجه الحقيقي للنظام الملكي المغربي ونهجه الحقيقي في مجال انتهاكات حقوق الانسان والشعوب، واستغلاله البشع لملف الهجرة للإبتزاز السياسي الرخيص واظهرت بالملموس زيف دعايته المجانية حول مايسمى المقاربة الإنسانية في إدارة قضايا الهجرة، والتي يحاول ايهام الرأي العام بتبنيها. ان اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان وهي تطالع باندهاش كبير عبر الاعلام الدولي تلك الصور الصادمة و المذبحة الدموية الشنيعة والتي تعكس الوحشية المفرطة والاستخدام الاعمى الممنهج للقوة في حق المواطنين الافارقة، وتعتبر كل ذلك جريمة تصفية وقتل خارج نطاق القانون. وتستغرب اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان التصريحات غير المسؤولة لرئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز، الذي اشاد بالسلطات المغربية في تعاملها القمعي مع الضحايا الافارقة دون ان يملك الشجاعة لادانة هذا العمل الاجرامي الذي صدم العالم والهيئات الحقوقية الدولية، مما يظهر التواطوء المفضوح في اطار سياسة الابتزاز الرخيصة التي تؤطر العلاقة بينه وبين الدولة المغربية على حساب حياة البشر. تاسيسا على ماسبق، فان اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان:

• تدين بقوة وحشية تعامل السلطات المغربية التي ارتكبت جريمة ضد الانسانية في حق المهاجرين الافارقة، وتستنكر تصريحات رئيس الحكومة الاسبانية المخزية والتي يحاول من خلالها تبرئة المغرب من المسؤولية.

• تدعو مجلس الامن الدولي والمفوضية السامية لغوث اللاجئين والاتحاد الافريقي واللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب، وجميع الاليات المعنية بحقوق الإنسان وحقوق المهاجرين بالتدخل العاجل لاجراء تحقيق دولي مستقل لتحديد المسؤوليات ومتابعة الجناة امام العدالة الدولية، والعمل على معرفة اسماء وجنسيات الضحايا وتسليم الرفاة لذويهم لدفنهم بكرامة.
الشهيد الحافظ 26 يونيو 2022″

المصدر: ( واص )