تواصل أشغال القمة العربية ال31 على مستوى الزعماء لليوم الثاني على التوالي

استؤنفت اجتماعات القمة العربية في الجزائر، صباح الأربعاء، لليوم الثاني على التوالي بعدما انطلقت بالأمس لمناقشة ملفات أزمات المنطقة وقضايا اقتصادية.

وانطلقت في حدود الساعة 11:00 صباحا (10:00 بتوقيت غرينتش)، أشغال اليوم الثاني والأخير من مؤتمر القمة في جلسة مغلقة بقصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال غرب العاصمة الجزائرية.

وستشهد هذه الجلسة التي وصفها التلفزيون الجزائري الرسمي بـ”التشاورية” كلمات للقادة المشاركين، إلى جانب مناقشة الملفات المدرجة في جدول الأعمال ومشروع بيان “إعلان الجزائر” الذي ستختتم به القمة.

وانطلقت بالجزائر، مساء الثلاثاء، أعمال القمة العربية الـ31، تحت شعار “لم الشمل”، بحضور ثلثي القادة العرب وضيوف شرف أجانب.

وأعطى الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، خلال كلمته في افتتاح أشغال القمة التوجهات العامة لنقاشات مؤتمر القادة.

وقال تبون إن القضية الفلسطينية تبقى على رأس الأولويات بدعم “صمود الفلسطينيين” وكذا الدفاع عن حصول فلسطين على عضوية كاملة في الأمم المتحدة.

كما دعا إلى تكامل اقتصادي عربي وأنه “يتعين علينا جميعا بناء تكتل اقتصادي عربي منيع يحفظ مصالحنا المشتركة مع تحديد الأولويات والتركيز على مجالات العمل المشترك ذات الأثر الإيجابي السريع والملموس على الشعوب العربية”.

كما دعا إلى “إلى ضرورة الإسراع في القيام بإصلاحات جذرية عميقة وشاملة لمنظومة العمل العربي المشترك”.

المصدر: وكالات