في الاجتماع الوزاري لجامعة الدول العربية، تصرفات صبيانية للبهلوان بوريطة


ال
شهيد الحافظ، 29 اكتوبر 2022، (جريدة الصحراءالحرة)،– حاول وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، التشويش على اجتماع وزراء الخارجية العرب، المنعقد مساء اليوم السبت، في المركز الدولي للمؤتمرات بالجزائر العاصمة.

ولاحظ الحاضرون في بداية الاجتماع الذي كان مفتوحا للصحافة الاستفزازات التي كان يقوم بها بوريطة رفقة الوفد المغربي، لتتطور خلال الاجتماع المغلق من خلال خروجه عن أعراف الدبلوماسية وطرحه مطالب غير معقولة وإحداث ضجيج داخل القاعة.

وطلب وزير الخارجية المغربي الكلمة أكثر من مرة وحاول بأسلوب غير لائق توجيه اتهامات لبعض الدول العربية وعلى رأسها الجزائر مع ذكر أسماء دول أخرى غير عربية.

ويبدو أن الضيف المغربي أراد إفشال الاجتماع الوزاري التحضيري، وهو ما يتأكد من خلال مغادرته القاعة في تصرف غير أخلاقي ودون استئذان رئيس الجلسة وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة.

ويكون وزير الخارجية المغربي بوريطة قد تأكد من التحضيرات الكبيرة التي أعدتها الجزائر لإنجاح القمة، ووجود توافق عربي من أجل لم الشمل العربي بقيادة الجزائر، ما دفعه للقيام بتصرفات صبيانية.

لمصدر: سبق بريس