قناة روسيا اليوم:”القنصلية الإسبانية بطنجة، مكان لفضيحة جديدة تضرب دبلوماسية مملكة أمير المؤمنين”

(الشهيد الحافظ)، 11 سبتمبر 2022، (جريدة الصحراء الحرة) –عقب سلسلة من الفضائح الأخلاقية والمالية التي ضربت دبلوماسية المخزن المغربي في الأسابيع الأخيرة، عبر مختلف القارات، يأتي اليوم الدور على القنصلية الإسبانية بالرباط.

من كولومبيا ، حيث سرقة فتيات كولومبيات حواسيب وهواتف وأموال لدبلوماسيين مغاربة، بعد قضاءهم ليلة في الملاهي، مرورا بفضيحة التعدي الجنسي على نساء مغربيات في مكتب إتصال الكيان الصهيوني بالرباط، وصولا لرشوة الإحتلال المغربي لوزير الخارجية البيروفي لتجميد الإعتراف بالجمهورية الصحراوية، ورفض الرئيس لتلك المناورة، وإستقالته نتيجة لذلك.

جاءت فضيحة القنصلية الاسبانية لتكتمل الصورة اللاخلاقية والمهينة التي تتعامل بها البعثات الدبلوماسية الأجنبية مع المواطن المغربي المستضعف، دون أن يجد دولة تحميه.

وبحسب قناة روسيا اليوم، فقد قررت نيابة مدينة طنجة المغربية وضع موظف بالقنصلية الإسبانية في المدينة رهن المراقبة القضائية بانتظار التحقيق، على خلفية ادعاء ضده بالتحرش الجنسي بقاصر.

(جريدة الصحراء الحرة)01/11