جيش التحرير الشعبي الصحراوي يشن هجمات مكثفة إستهدفت جحور وتخندقات قوات الاحتلال المغربي

بئر لحلو (الأراضي المحررة) 22 فبراير 2021 (جريدة الصحراء الحرة)- نفذ مقاتلوجيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد هجمات جديدة إستهدفت جحور وتخندقات قوات الاحتلال المغربي التي تعيش تحت رحمة القصف المتواصل. ، حسب البلاغ العسكري رقم 103 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وقد شهد يومَ أمس ونهارَ اليوم تنفيذ هجمات مكثفة قادها أبطال جيشنا الميامين وحولوا من خلالها مساحات واسعةً من جدار العار المغربي إلى دمار.

وفي هذا السياق وخلال مساءِ أمس خرجت قوات معادية من منطقة طارف بوهندة في إتجاه بولحبال بقطاع أتويزﯕي في محاولة لبناء جدار لإغلاق المنافذ المؤدية الى داخل التراب المغربي بعد العملية الناجحة التي تم تنفيذها في منطقة آقا.

وقد تصدت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي لقوات العدو التي تعرضت ليلة البارحة لقصف عنيف.

وخلال نهارِ اليوم الاثنين 22 فبراير,قصف حماة المجد والكرامة قوات الاحتلال التي شرعت في بناء جدار دفاعي في منطقة أتويزﯕي وتمكنت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي من تدمير شاحنة أنيموﯕو إحدى الجرافات التابعة لجيش الاحتلال.

وكان مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي قد إستهدفوا أيضا خلال هذا اليوم حفر وتخندقات قوات الاحتلال في المواقع التالية:

قصفٌ عنيف إستهدف قوات العدو في منطقة بنكارات بقطاع السمارة.

قصفٌ عنيف إستهدف قوات الاحتلال المتمركزة في منطقة أفريرينة بنكارات بقطاع السمارة.

قصفٌ مركز إستهدف جحور جنود الاحتلال المتخندقين بمنطقة ﯕلب أظليم بقطاع تشلة.

وتتوالى هجمات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي الميامين مستهدفة حفرَ وجحورَ جنود الاحتلال المغربي الذين تكبدوا خسائرَ جسيمةً في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار.

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية