سلطات الاحتلال تواصل مضايقتها للناشطة سلطانة خيا وعائلتها

بوجدور المحتلة ، 21 فبراير 2021 (جريدة الصحراء الحرة) - تواصل سلطات الإحتلال المغربي حصارها العسكري على منزل الناشطة والمناضلة سلطانة سيد ابراهيم خيا بمدينة بوجدور المحتلة في تحدي لكل الأعراف والمواثيق الدولية .

وفي هذا السباق اقدمت تشكيلات من شرطة الاحتلال اليوم الأحد 21 فبراير على التدخل وبشكل عنيف ضد منزل عائلة الناشطة سلطانة سيد ابراهيم خيا متعمدة سرقة هاتف الأخيرة على وقع التعنيف والتهديد اللفظي .  

وتنديدا بما جرى اعلنت عائلة سيد ابراهيم خيا الدخول في خطوة تصعيدية ممثلة في الدخول في اعتصام مفتوح امام منزل العائلة .

وجدير بالذكر بان سلطات الاحتلال المغربي ومنذ ما يفوق الثلاث اشهر وهي تحاصر منزل عائلة الناشطة والمناضلة سلطانة سيد ابراهيم خيا وتفرض عليها اقامة جبرية ، وهو ما كان مخل تنديد من جرف العديد من المنظمات والهيئات الدولية . 

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية