الجزائر وجنوب إفريقيا تتفقان على التمسك بدعم قرارات مجلس الأمن الدولي حول ملف الصحراء الغربية.

اتفقت الجزائر وجنوب إفريقيا خلال زيارة وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم إلى بريتوريا على التمسك بدعم قرارات مجلس الأمن الدولي حول ملف الصحراء الغربية.

جاء ذلك في البيان الختامي للمحادثات المشتركة بين بوقدوم ونظيرته الجنوب إفريقية ناليدي باندور.

وحسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، فإن الجانبين، اتفقا على تعزيز التعاون في المجالين التجاري والإقتصادي، بما يتناسب مع مستوى العلاقات السياسية.

وبشأن الملف الصحراوي، أعرب الجانبان عن قلقهما إزاء انهيار اتفاق وقف إطلاق النار بين المغرب وجبهة البوليساريو.

كما دعا الطرفان، الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي، إلى مضاعفة الجهود لإرساء مسار سياسي جدي، يفضي إلى استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

البيان الختامي المشترك

https://twitter.com/UbuntuRadioZA/status/1348935056912494592?s=20

https://twitter.com/Boukadoum_S/status/1348981480215769089?s=20

https://twitter.com/Boukadoum_S/status/1348972712933416961?s=20

وتعد جنوب إفريقيا أهم حليف للجزائر في القارة السمراء، خاصة في ملف دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

وكانت بريتوريا خلال رئاستها الدورية لمجلس الأمن، الشهر الماضي، وراء إحباط محاولات من المغرب وفرنسا، لإسقاط قضية الصحراء الغربية من جدول أعماله.

المصدر echouroukonline.com