الدورة العادية الثالثة للأمانة الوطنية تعقد في ظروف غير عادية (رئيس الجمهورية)

الشهيد الحافظ 11 يناير 2020 (جريدة الصحراء الحرة) - أكد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، أن الدورة العادية الثالثة للأمانة الوطنية تعقد في ظروف غير عادية بعد الأحداث التي طبعت القضية الوطنية منذ الثالث عشر نوفمبر 2020 بعد خرق العدو المغربي لوقف إطلاق النار واستئناف جيش التحرير الشعبي الصحراوي للعمليات العسكرية.

وأبرز السيد إبراهيم غالي اليوم الاثنين خلال الدورة العادية الثالثة للأمانة الوطنية، أننا في حالة حرب مفتوحة على كافة الاحتمالات، لعدم التزام المغرب بمخطط التسوية الأممي وخرقه وقف إطلاق النار؛ مما فرض امتشاق البندقية والعودة للكفاح المسلح من أجل تحرير الوطن.

وحيا رئيس الجمهورية الشعب الصحراوي على الهبة النضالية المنقطعة النظير والذي وقف إلى جانب مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي في مواجهة العمل العدائي المغربي، وخصوصا المرأة الصحراوية التي كانت سباقة لتلبية النداء وأعطت مثالا في الشجاعة والاستعداد والتضحية ومؤازرة المقاتل بكل ما تملك، وهو ما تميزت به منذ انتفاضة الزملة التاريخية في 17 يونيو 1970 وحتى اليوم.

وأكد السيد الرئيس أن المرحلة مفصلية في تاريخ الشعب الصحراوي ومصير المنطقة ستترتب عنها مسؤولية كبيرة على الشعب الصحراوي وجيشه، مما يستلزم أن نكون في مستوى هذه المسؤولية وحشد كل الطاقات لخدمة أولويات المرحلة والتأقلم على مستوى كل الجبهات.

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية