انطلاق قافلة دعم لفائدة المدارس التعليمية من الجزائر الى مخيمات اللاجئين الصحراويين

الجزائر،01يناير2021 (جريدة الصحراء الحرة) انطلقت أمس الخميس قافلة دعم ومساندة من الجزائر العاصمة الى مخيمات اللا جئين الصحراويين محملة بالسخانات الشمسية المائية لفائدة المدارس التعليمية بمخيمات اللاجئين الصحراويين.

عملية الإنطلاق أشرف عليها الوزير الجزائري المنتدب المكلف بالبيئية الصحراوية السيد حمزة ال سيد الشيخ بحضورسفير بلادنا بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر.

الوزير الجزائري المنتدب المكلف بالبيئية الصحراوية اعتبر  أن القافلة تأتي في إطار تعزيز علاقات الإخوة والصداقة بين الشعبين الشقيقين الصحراوي والجزائري، وكموقف مساندة ودعم لحق الشعب الصحراوي  في تقرير المصير والاستقلال.

كما أوضح في نفس السياق  أنها مبادرة تضامنية  من وزارة البيئية المنتدبة  الجزائرية إلى المؤسسات التعليمة في  مخيمات اللاجئين الصحراويين ، مشيرا إلى حاجة هذه  المؤسسات الصحراوية  لهذا الدعم الإنساني  في هذا الوقت من السنة.

وأكد استعداد الوزارة  و تعاونها على  مواصلة المزيد من الدعم والمساعدات المختلفة في المستقبل.

بدوره السفير بالجزائر عبد القادر الطالب عمر عبر عن تشكراته للوزارة المنتدبة للبيئية على هذه المساعدات، ،ومن خلالها  إلى كل المؤسسات الجزائرية التي مافتئت تقوم بمثل هذا الدعم  والتعاون ، موضحا آن هذه القافلة الموجهة للمدارس تأتي في الوقت المناسب.

وذكر السفير بمواقف الجزائر الثابتة مع الشعب الصحراوي ، وبصمودها في وجه كل المناورات،  مضيفا أن هناك العديد من  الجمعيات والمنظمات الجزائرية التي تسهر على تحضير مساعدات إنسانية ستوجه للاجئين الصحراويين دعما وتضامنا مع  الكفاح العادل الذي يخوضه الشعب الصحراوي من اجل حقه الكامل في الحرية والاستقلال.