البلاغ العسكري رقم 17: مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي يواصلون هجوماتهم المركزة ضد قوات الاحتلال المغربي على طول جدار الذل والعار

بئر لحلو (الأراضي المحررة) 29 نوفمبر 2020 (جريدة الصحراء الحرة) - تواصلت لليوم السابع عشر على التوالي ، هجومات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي بجدار الذل والعار ، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وفي هذا السياق ، شهدت ليلة البارحة وصباح هذا اليوم تنفيذ هجمات مركزة نفذتها مفارز متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، استهدفت معاقل جنود الاحتلال المتخندقين داخل جدار العار.

وخلال يومِ أمس السبت ، استهدف مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي مواقع العدو التالية :

 قصف عنيف استهدف نقاط تمركز العدو بمنطقة روس السبطي بقطاع المحبس

 قصف مركز استهدف قوات الاحتلال بقطاع الفرسية مرتين متتاليتين.

 قصف عنيف استهدف قوات الاحتلال المتمركزة في منطقة أزمول أم خملة بقطاع أم أدريگة.

 قصف مركز استهدف قواعد جيش الاحتلال بمنطقة ألفيعيين بقطاع الفرسية.

 قصف عنيف استهدف نقاط تمركز العدو في منطقة روس السبطي بقطاع المحبس ثانية.

ونهار اليوم الأحد ، استهدف مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي مواقع العدو التالية :

 قصف عنيف استهدف قواعد جنود الاحتلال في منطقة أم أدگن بقطاع البگاري.

 قصف عنيف استهدف قوات الاحتلال بمنطقة الشيظمية بقطاع المحبس.

 قصف مركز استهدف تخندقات جنود الاحتلال في منطقة حفرة إشياف بقطاع البكاري.

تجدر الإشارة ، إلى أن مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي يواصلون هجماتهم المكثفة على طول مواقع وتخندقات العدو لليوم السابع عشر على التوالي ، بعد إقدام قوات الاحتلال المغربية على خرق تفاق وقف إطلاق النار من خلال الهجوم على المدنيين الصحراويين العزل ، الذين كانو يتظاهرون بشكل سلمي أمام ثغرة الكركرات غير الشرعية.

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية