الحكومة الألمانية تدعو إلى إستئناف العملية السياسية في الصحراء الغربية للتوصل إلى حل يضمن حق الصحراويين في تقرير المصير

برلين (ألمانيا الإتحادية) 23 نوفمبر 2020 (جريدة الصحراء الحرة)- أكدت الحكومة الألمانية أنها تعمل مع شركائها في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل تفاوضي واقعي وعملي ومستدام لنزاع الصحراء الغربية، والذي ينبغي تحقيقه في إ

جاء ذلك في بيان للمتحدثة بإسم وزارة الشؤون الخارجية الألمانية في بيان لها، بخصوص التصعيد الأخير في الصحراء الغربية، حيث أشارت بأن الحكومة تتباع عن كثب الأحداث بالقرب من الگرگرات، والإشتباكات العنيفة منذ نهاية الأسبوع لماضي، واصفةً الحادث بالأخطر في المنطق منذ إتفاق وقف إطلاق النار لعام 1991

وفي هذا الصدد، دعت الحكومة الألمانية طرفين النزاع إلى ضبط النفس والعودة إلى العملية السياسية، مشددة على ضرورة إحياء العملية التي تشرف عليها هيئة الأمم المتحدة

وإلى ذلك يضيف البيان، أنه وخلال فترة الرئيس الاتحادي السابق هورست كولر كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة، حققت العملية السياسية تقدما إيجابيا، مشيرة في هذا الصدد إلى إلتزام الحكومة بدعم هذه المهمة وإعادة تفعليها في أقرب الآجال

هذا وقد أشارت الخارجية الألمانية أنها دعت خلال مشاورات مجلس الأمن الأخيرة بخصوص تمديد ولاية بعثة المينورسو، إلى ضرورة شغل منصب المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية في أقرب وقت ممكن واستئناف العملية السياسية، والتأكيد أن البعثة هي أداة أساسية لبناء الثقة بين طرفي النزاع الذي دام لعقود من الزمن.(واص)

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية