البلاغ العسكري رقم08: وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تواصل قصف مواقع متعددة لقوات الإحتلال المغربي بحزام الذل والعار

بئر لحلو (الأراضي المحررة) 20 نوفمبر 2020 (جريدة الصحراء الحرة) – واصلت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة هجمات مركزة على مواقع متعددة لقوات الاحتلال المغربي بحزام الذل والعار، حيث تعرضت مواقع العدو للقصف المباشر بنيران أسلحة مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد، بحسب البلاغ العسكري رقم 08 الذي توصلت "واص"بنسخة منه

:وبحسب البلاغ ذاته، فقد شنت مفارز متقدمة من مقاتلينا البواسل يوم أمس الخميس 19 نوفمبر الجاري هجمات عنيفة إستهدفت مواقع العدو التالية

 قصف عنيف إستهدف منطقة ألفيعيين بقطاع الفرسية مرتين متتاليتين -

 قصف مركز إستهدف تخندقات العدو في منطقة أم أدكن بقطاع البكاري -

 قصف مباشر إستهدف قواعد العدو في منطقة روس السبطي, بقطاع المحبس -

 قصف عنيف إستهدف منطقتي اشيظمية و أم لكطة  بقطاع المحبس -

 قصف مركز أستهدف منطقة أكليبات العكاية بقطاع آوسرد -

كما شهد نهار اليوم الجمعة 20 نوفمبر 2020 ، يضيف البلاغ ، تنفيذ قصف عنيف إستهداف منطقة روس أودي أم ركبة بقطاع المحبس ، وقصف مركز إستهدف منطقة روس فدرة التمات بقطاع حوزة

وأكد البلاغ أن هذه الهجمات قد خلفت خسائرا بشرية ومادية في صفوف جيش الإحتلال المغربي

للإشارة ، يواصل جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجماته المكثفة على مواقع وتخندقات العدو منذ يوم الجمعة الماضي ، بعد إقدام قوات الإحتلال المغربية على خرق إتفاق وقف إطلاق النار من خلال الهجوم على المدنيين الصحراويين العزل ، الذين كانو يتظاهرون بشكل سلمي أمام ثغرة الكركرات غير الشرعية

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية