مجلس الشباب الإسباني يعرب عن شجبه لانتهاك الاحتلال المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار وتهديد أمن واستقرار المنطقة

مدريد (إسبانيا) 15 نوفمبر 2020 (جريدة الصحراء الحرة) - أعرب مجلس الشباب الإسباني ، عن شجبه للانتهاكات المتكررة من قبل دولة الاحتلال المغربي والتي نسفت اتفاق وقف إطلاق النار وأدت إلى اندلاع  المواجهات المسلح في المنطقة بين قوات الاحتلال المغربي وجيش التحرير الشعبي الصحراوي ، داعية إلى وقف الحشد الذي يقوم به الجيش المغربي قرب ثغرة الكركرات غير الشرعية

مجلس الشباب الإسباني وفي بيان له ، أكد دعمه لفعاليات المجتمع المدني الصحراوي والمظاهرات السلمية أمام الثغرة غير القانونية في الكركرات ، من أجل التعبير عن تطلعاتهم والمطالبة بحقوقهم الأساسية التي يضمنها القانون الدولي

وطالب البيان من المجتمع الدولي العمل على ضمان حقوق الشعب الصحراوي في إطار استكمال عملية إنهاء الاحتلال المغربي لأجزاء من أراضي الصحراء الغربية ، وفق ما تنص عليه قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بتصفية الاستعمار ، وأكد دعمه الكامل للشعب الصحراوي ، خاصة الشباب، والكفاح الذي يقوده منذ 45 عاما من أجل انتزاع حقه في الحرية والاستقلال ، داعيا حكومة إسبانيا بوصفها الدولة القائمة بالإدارة والأمم المتحدة إلى اتخاذ جميع التدابير والأدوات الضرورية لتطبيق القانون الدولي وحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية