انطلاق قافلة تضامنية انسانية من كاستيا و ليون باتجاه مخيمات اللاجئين الصحراويين

بلد الوليد (كاستيلون)،12 مارس 2021 (جريدة الصحراء الحرة) - انطلقت اليوم الخميس من مدينة بياذوليذ الاسبانية قافلة تضامنية انسانية محملة بما يزيد عن 24 طنا من المساعدات الغذائية‏ والأدوية ، بالإضافة إلى سيارة اسعاف، متوجهة الى مخيمات اللاجئين الصحراويين ، وقد حضر حفل توديع القافلة جمع من المتضامنين ، اضافة الى ممثل جبهة البوليساريو و نائبه السيدان محمد لبات مصطفى و جمال سيدي ، بمعية السيد دافيد استيفان، المكلف بالشؤون الاجتماعية على مستوى ولاية بياذوليذ ، وعمدة بلدية مدينة دي الريو سيكو،  ‏الذي اشار في كلمته بالمناسبة الى تضامنه مع كفاح الشعب الصحراوي العادل ، مؤكدا التزام المؤسسات التي يمثلها بمواصلة دعمها الانساني للاجئين الصحراويين في مختلف المجالات.

السيد محمد لبات ,بعد ان شكر الحضور على الدعم و المساندة الذين تحظى بهما  القضية الصحراوية في المقاطعة، عرج على  التطورات التي تشهدها قضية الصحراء الغربية في ظل الحرب الدائرة رحاها في الصحراء الغربية وداخل الاراضي المغربية، على خلفية خرق اتفاق وقف اطلاق النار المبرم بين الجبهة الشعبية و المملكة المغربية ، حين حاولت القوات المغربية في 13 من شهر نوفمبر الفارط الاعتداء على المدنيين الصحراويين الذين كانو يتظاهرون سلميا بثغرة القرقرات الغير شرعية لوقف استنزاف ثرواتهم الطبيعية.
كما نقل ممثل الجبهة انشغال السلطات الصحراوية ازاء الأوضاع المزرية التي تعيشها جماهير الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية جراء الانتهاكات المتواصلة التي تقوم بها قوات الاحتلال المغربي في حق النشطاء الصحراويين وبالخصوص ما تتعرص له الناشطة الحقوقية سلطانة خيا و شقيقتها الواعرة من حصار وترهيب طال كافة أفراد العائلة.
نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية