الأمين العام للحزب الاشتراكي بكاستيا و ليون يجدد دعم الحزب لكفاح الشعب الصحراوي

بلد الوليد (كاستيلون)، 11 مارس 2021 (جريدة الصحراء الحرة) - في اطار ‏اللقاءات التشاورية التي يقوم بها مكتب جبهة البوليساريو بكاستيا و ليون مع المنتخبين والشخصيات السياسية و النقابية و من أجل اطلاعهم  على آخر مستجدات و تطورات القضية الصحراوية  ، في ظل الحرب الدائرة رحاها بين جيش التحرير الشعبي الصحراوي و الجيش المغربي على اثر الخرق السافر لجيش الاحتلال المغربي لاتفاق وقف اطلاق بعد محاولة اعتداءه على جموع المدنيين الصحراويين بمنطقة القرقرات ، و كذ الأوضاع المزرية التي تعيشها جماهير الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية جراء الانتهاكات المتواصلة التي تقوم بها قوات الاحتلال المغربي في حق النشطاء الصحراويين و أيضا الحالة الانسانية في مخيمات اللاجئين  بسبب نقص الغذاء و الدواء، استقبل اليوم الأربعاء السيد لويس توذانكا الأمين العام للحزب الاشتراكي العمالي الاسباني بكاستيا و ليون، مصحوبا بعضو المجموعة البرلمانية السلام و الحرية للشعب الصحراوي ،السيد لويس بايون بمقر االبرلمان وفدا صحراويا يضم السيد عبدالله العرابي ، ممثل الجبهة باسبانيا مرفوقا بالسيدين محمد لبات مصطفى ممثل الجبهة بكاستيا و ليون، والسيد جمال سيدي الممثل المساعد.  

وبعد إستعراض العلاقات الثنائية ، أطلع الوفد الصحراوي المسئول الحزبي الإسباني على آخر التطورات التي يعرفها النزاع الصحراوي- المغربي، على الواجهتين العسكرية والدبلوماسية، كما نقل المسئولون الصحراويون إنشغالات جبهة البوليساريو والحكومة الصحراوية إزاء إنتهاكات حقوق الإنسان المتكررة بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، والتي كان آخرها الإعتداء السافر على منزل عائلة أهل خيّا ، وبشكل أساسي على الناشطة سلطانة وشقيقتها الواعرة.
 
الأمين العام للحزب الاشتراكي من جهته كرر موقفه الداعم لحق الشعب الصحراوي الغير قابل للتصرف في الحرية و الاستقلال ، والعمل لدفع الحكومة الاسبانية لتلعب دورا يتماشى مع مسؤولياتها السياسية والأخلاقية والتاريخية والقانونية كقوة استعمارية لازالت مسؤولة قانونيا عن الاقليم. كما التزم بدعم كتلته البرلمانية للاعلان المؤسساتي الدي سيقدم قريبا للبرلمان الجهوي .
نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية