السفير الصحراوي بالجزائر " المرأة الصحراوية تعطي أروع صور المقاومة في مواجهة الاحتلال المغربي"

الجزائر، 09 مارس 2021 (جريدة الصحراء الحرة) - نوه السفير الصحراوي  لدى الجزائر ، عضو الأمانة الوطنية عبد القادر طالب عمر، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، بنضال المرأة الصحراوية التي "تعطي أروع صور المقاومة في مواجهة الاحتلال المغربي".  

وقال السيد عبد القادر الطالب عمر  في تصريح للصحافة على هامش حفل تم تنظيمه بمقر وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة المصادف ل8 مارس، أن المرأة الصحراوية "تعطي أروع صور المقاومة في مواجهة الاحتلال المغربي"، لافتا إلى أن "آخر مثال لذلك هو للمناضلة سلطانة خيا وما تعرضت له من تنكيل ومحاصرة بيتها وبيت عائلتها وباقي الصحراويين الذين تعرضوا لقطع الأرزاق ومداهمة البيوت والحصار".

و أكد السفير الصحراوي أن "النظام المغربي يرتكب خطأ حينما يظن أنه سيقوم بتعتيم هذا النضال"، مشيرا إلى أن ممارسات النظام المغربي "أوصلت القضية الصحراوية إلى الرأي العام الدولي"، معتبرا  أن المغرب "هو اليوم تحت ضغط المنظمات الحقوقية والإنسانية" والتي عليها -مثلما قال- أن تقوم ب"رفع الحصار وتصحيح المواقف وألا تكون ذات معايير مزدوجة، حيث ترى بعض القضايا وتعمى عن رؤية قضايا أخرى".

وأوضح السفير الصحراوي بالجزائر  أن هذه "حقيقة مرفوضة"، داعيا إلى تحري "الإنصاف ومعاملة القضايا بما تستحق وخاصة قضية الشعب الصحراوي التي هي قضية تصفية استعمار".

وبذات المناسبة، أشاد السفير الصحراوي ب"دور المرأة الجزائرية المناضلة وما حققته من إنجازات انسجاما مع تاريخها النضالي القوي، حيث ساهمت مع الرجل من أجل رفع شأن الجزائر وجعلها قبلة الثوار وقلعة الأحرار ومثالا يقتدى به". كما نوه بتعهدات الرئيس تبون من أجل "الرفع من مكانة المرأة الجزائرية" وثمن "استعادة الجزائر لدورها الريادي". 

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية