وزير الشباب والرياضة يؤكد : " عدم موافقة الاتحاد الافريقي على تنظيم جزء من كاس افريقيا للشباب في المدن المحتلة يعد انتصارا للقضية الصحراوية "

الشهيد الحافظ ، 09 مارس 2021 (جريدة الصحراء الحرة) - أكد وزير الشباب والرياضة السيد موسى سلمى أن عدم موافقة الإتحاد الإفريقي على على تنظيم جزء من كأس إفريقيا للشباب الأخل من 17 سنة بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية يعد انتصارا للقضية الصحراوية .

موسى سلمى وفي تصريح به وكالة الأنباء الصحراوية ، أوضح  أن " عدم موافقة الاتحاد الافريقي على تنظيم جزء من كأس افريقيا للامم للشباب الأقل من  17 عاما المزمع تنظيمها بالمغرب  في الجزء المحتل من الصحراء الغربية يعد انتصارا للقضية الصحراوية"

وأبرز وزير الشباب والرياضة  أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه مختلف مؤسسات الإتحاد الإفريقي في الضغط على الإحتلال المغربي للإنصياع للشرعية الدولية واحترام مبادئ وبنود الميثاق التأسيسي للإتحاد التي تنص على ضرورة احترام سيادة الدول وحدودها الموروثة عن الاستعمار  ،  مطالبا في السياق ذاته  الإتحادية الإفريقية لكرة اليد أن تحذو حذو الكاف في البطولة الإفريقية لكرة اليد المقرر تنظيمها بالمغرب 2022 .

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية