روسيا: "الجمهورية الصحراوية.. 45 سنة من المقاومة والإنجازات" محور محاضرة بنادي أفريقيا بجامعة العلاقات الدولية التابعة لوزارة الخارجية

موسكو (روسيا الإتحادية) 07 مارس 2021 (جريدة الصحراء الحرة) أحتضن نادي إفريقيا بجامعة العلاقات الدولية التابعة لوزارة الخارجية الروسية، ندوة رقمية تحت عنوان "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية: خمس وأربعين سنة من المقاومة والانجازات" شارك فيها ممثل الجبهة الدكتور علي سالم محمد فاضل إلى جانب العديد من الشخصيات الروسية.

وفي كلمة أفتتاحية، أشاد السيد أليكسي ديميدوف، عضو النادي الذي نظم الحدث بالتنسيق مع ممثلية جبهة البوليساريو في روسيا، -أشاد- بالعلاقات الجيدة، التي تأسست في السنوات الأخيرة بين الجامعة المذكورة وممثلية الجبهة، مجددا إستعدادهم التواصل من أجل تسليط الضوء على القضية الصحراوية بحكم الإهتمام الذي توليه هذه المؤسسة للقارة الإفريقية، و بإعتبار الصحراء الغربية آخر مستعمرة في القارة.

من جانبه، ممثل جبهة البوليساريو، الدكتور علي سالم محمد فاضل، ركز في كلمته على المقاومة وأهم الانجازات للدولة الصحراوية خلال أربعة عقود ونصف، مبرزا صمود المقاومة السلمية في الجزء المحتل من الوطن الجريح وما يقوم به المحتل المغربي من تنكيل وتعذيب وحصار للنشطاء الصحراويين، خاصة عائلة التحدي والتضحية والصمود أهل خيا، مذكرا بالنهضة في الجانب البشري كأكبر مكسب للثورة الصحراوية، بالإضافة إلى انجازات أخرى في الميدان الاجتماعي، مرورا بالمعركة القانونية لوقف نهب الثروات الطبيعية وإنتصارات ميدانية على المستوى العسكري وأخرى على الساحة الدولية والإفريقية.

بدوره، الأستاذ سيرغي نيكونوف من جامعة سانت بطرسبرغ الحكومية، تطرق في حديثه إلى الموقف الروسي وإسهام المجتمع المدني الروسي في القضية الصحراوية، بالتوقف عند موقف موسكو في مجلس الأمن الدولي وتأييدها لمبدأ تقرير المصير ومعارضها الشديدة للقرارات أحادية الجانب لحل النزاعات.

وقد سجلت الندوة نقاشا حول تطورات القضية الوطنية، خاصة حول المقاومة الصحراوية بعد خرق المغرب لوقف إطلاق النار وموقف إدارة الولايات المتحدة الأمريكية الحالية بعد قرار ترامب الأخير.

وفي الختام، أعرب المشاركون أمانيهم في أن تجد القضية الصحراوية طريقها إلى من حل يمكن الشعب الصحراوي من حقه المشروع في تقرير المصير، طبقا لما ينص عليه ميثاق الأمم المتحدة. 

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية