تدهور خطير في الحالة الصحية للأسير المدني الصحراوي يحيى محمد الحافظ إعزى

السجن المحلي بوزكارن (جنوب المغرب) 06 مارس 2021 (جريدة الصحراء الحرة)- أصيب الأسير المدني الصحراوي والمدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان يحيى محمد الحافظ إعزى، بتدهور خطير وحاد في الحالة الصحية بعد أن تم نقله بداية الأسبوع الماضي إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية تبين من خلالها إصابة هذا الأخير بمرض فقر الدم الحاد المزمن والخطير حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين من عائلة إعزى.

وأفادت إبنة الأسير المدني الصحراوي لرابطة حماية السجناء بعد تلقيها إتصال هاتفي من داخل السجن أن والدها يحيى محمد الحافظ إعزى يعاني من ظروف صحية جد حرجة و ممنوع من الإتصال الهاتفي كما يتواجد في غرفة لا تستوفي الشروط الصحية اللازمة ولا  يتوفر على الأغذية الملائمة أو حمية طبية للسيطرة على المرض المزمن و تحسين  الحالة الصحية الخطيرة التي يعاني منها داخل السجن المحلي بوزكارن جنوب المغرب.

وأضافت أن آخر إتصال هاتفي تلقته من والدها يحيى محمد الحافظ إعزى، كان قبل أسبوعين، بالإضافة إلى المنع من الفسحة اليومية ولا تستبعد في ذات الإفادة أن تكون الإدارة السجنية قد عمدت إلى منع والدها من الحق في الإتصال الهاتفي قصد إخفاء حقيقة الوضع الحرج والتستر على الحالة الصحية الخطيرة التي يعاني منها داخل السجن في ظل إنعدام شروط الرعاية الطبية الملائمة.

للتذكير، يتواجد الأسير المدني و المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان يحيى محمد الحافظ، بالسجن المحلي بوزكارن جنوب المغرب، بموجب حكم جائر وقاس تصل مدته 15 سنة، وقد تعرض للترحيل على عدة سجون مغربية بدءا بالسجن المحلي الاوداية في مراكش و السجن المحلي ايت ملول بأگادير و السجن الفلاحي بتارودانت ووصولا الى السجن المحلي بوزكارن أين خاض عدة اضطرابات مفتوحة وانذارية عن الطعام.

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية