سلطات الاحتلال المغربي تستهدف المناضلة سلطانة خيا بمادة مجهولة

بوجدور المحتلة 06 مارس 2021 (جريدة الصحراء الحرة) - تواصل سلطات الاحتلال المغربي حصارها المكثف لمنزل عائلة المناضلة والناشطة الحقوقية سلطانة سيد إبراهيم خيا لما يزيد عن المائة يوم.

وفي هذا السياق أقدمت تشكيلات من شرطة الاحتلال أمس الجمعة، على رشق المناضلة المذكورة بمادة سوداء مجهولة؛ مما تسبب لها في مضاعفات جد خطيرة على مستوى الوجه والعينين، وهو الاستهداف الذي يأتي بعد إقدام نفس القوات على رشق المناضلة سلطانة خيا بحجارة من الحجم الكبير في محاولة لفقء عينها الأخرى.

جدير بالذكر، فإن سلطات الاحتلال المغربية تعمد منذ مدة على حصار منزل أهل خيا ببوجدور المحتلة، مانعة المواطنين الصحراويين من نشطاء ومتضامنين من ولوجه وهو ما كان موضوع تنديد وشجب دوليين.

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية