ممثلية الجبهة بإسبانيا تدعو الصليب الأحمر للتدخل العاجل لإنقاذ حياة المعتقل السياسي محمد لمين عابدين هدي.

مدريد (إسبانيا) 01 مارس 2021 (جريدة الصحراء الحرة) دعت ممثلية جبهة البوليساريو بإسبانيا، في بيان لها نهار اليوم الفاتح مارس، اللجنة الدولية للصليب الأحمر وباقي المنظمات المعنية بحقوق الإنسان إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الصحفي الصحراوي محمد الأمين عابدين هدي، المعتقل السياسي ضمن مجموعة أكديم إزيك الشهيرة، والذي يخوض إضرابًا مفتوحا عن الطعام بلغ يومه الـ48.

وقالت البعثة الصحراوية، أن محمد الأمين عابدين هدي، قد شرع في إضرابه المفتوح عن الطعام، للتنديد بسوء المعاملة والعزلة الطويلة واللاإنسانية التي يتعرض لها في سجن تيفلت 2 بالمغرب،وللمطالبة أيضا بتنقيله إلى أقرب سجن لمكان سكن عائلته في الجزء المحتل من الصحراء الغربية.

وقد أوضح البيان أن الوضع الصحي لمحمد لمين عابدين هدي، يدعو إلى القلق نتيجة مضاعفات الإضراب وسوء المعاملة وظروف الإحتجاز اللاإنسانية التي ظل يعاني منها طيلة 11 سنة من إعتقاله على خلفية مخيم أگديم إزيك.

وإلى ذلك، أعربت ممثلية الجبهة بإسبانيا، عن قلقها إزاء رفض إدارة سجن تيفلت 2، السماح للسيدة منينة هدي، زيارة إبنها، دون تقديم أية مبررات حول هذا القرار الذي يزيد المخاوف حول وضعه الصحي.

وقد جددت البعثة الصحراوية التذكير بأن إستئناف الحرب في الصحراء الغربية تتسبب في زيادة مقلقة في القمع وإنتهاكات الحقوق الأساسية للمدنيين الصحراويين في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، التي ما تزال آخر مستعمرة في أفريقيا مدرجة لدى الأمم المتحدة.

هذا وخلص البيان إلى أن الدولة الإسبانية تتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية في إنهاء المعاناة الطويلة وغير الإنسانية للشعب الصحراوي، والتي لا يمكن بلوغها إلى من خلال الإمتثال للشرعية الدولية والإستجابة لمطالب المجتمع الإسباني، الملتزم بشدة تجاه القضية العادلة للشعب الصحراوي.

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية