الإعلان عن إنشاء مجموعة الصداقة البرلمانية الأوغندية-الصحراوية

كامبالا (أوغندا) 28 فبراير 2021 (جريدة الصحراء الحرة) - تم اليوم إنشاء مجموعة برلمانية للصداقة بين جمهورية أوغندا والجمهورية الصحراوية؛ وذلك بمقر السفارة الصحراوية بكامبالا.

اختيار هذا اليوم من طرف أعضاء الجمعية التشريعية الأوغندية (البرلمان) للإعلان عن تشكيل هذه المجموعة البرلمانية للصداقة مع الشعب الصحراوي يأتي بمناسبة الذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية الصحراوية يجسد التضامن القوي الذى توليه أوغندا رئيسا وحكومة وشعبا لقضية الشعب الصحراوى العادلة فى تصديه للاحتلال اللاشرعى لأجزاء من تراب وطنه.

وبهذه المناسبة أطلع القائم بالأعمال الصحراوى السيد محمد عالى محمد، الحضور على تطورات القضية الوطنية بعد استئناف الحرب ضد المحتل المغربي على إثر عدوانه يوم 13 نوفمبر المنصرم ونسفه وقف إطلاق النار وتملصه من الاتفاق المبرم تحت إشراف الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية.

كما أحاط القائم بالأعمال الحضور بالوضع الخطير الذى تعرفه المدن المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية من قمع وحشي ضد بطلات وأبطال الانتفاضة كما هو الحال بمدينة بوجدور وما تتعرض له سلطانة خيا وعائلتها وعائلة محمد لمين هدى ومحفوظة لفقير وعائلتها، وما يتعرض له الأسرى المدنيون فى سجون الاحتلال من تعذيب جسدى ونفسى فى خرق تام للمواثيق والمعاهدات الخاصة بحقوق الإنسان ومقتضيات القانون الدولى الإنساني.

الإعلان عن قيام المجموعة البرلمانية للصداقة الذى تم خلال حفل رمزي بمقر السفارة الصحراوية لتخليد ذكرى قيام الدولة الصحراوية حضره المنسق العام للشبيبة الأوغندية وأعضاء لجنة التضامن مع الشعب الصحراوى.

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية