القدس العربي “بعد اتهام الجزائر للمغرب.. موريتانيا تعلن مقتل اثنين من مواطنيها”

أعلنت نواكشوط الأربعاء أن موريتانيين قتلا الأحد في منطقة تقع على الحدود مع الصحراء الغربية، في “حادث” قالت وسائل إعلام إنّه قصف مغربي استهدف المنطقة الحدودية الواقعة بين موريتانيا والإقليم الذي تطالب جبهة البوليساريو مدعومة من الجزائر باستقلاله عن الرباط.وقال وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي الموريتاني محمد ماء العينين ولد أييه، خلال مؤتمر صحافي، إنه “وفقاً لمعلوماتنا فقد قضى موريتانيان في الحادث الذي وقع الأحد”.وأكد الوزير أن “الحادث وقع خارج ترابنا الوطني”، من دون أن يوضح طبيعة ما جرى.وكانت وسائل إعلام محلية أكدت أن عدد القتلى هو ثلاثة موريتانيين.من جهتها نقلت وسائل إعلام مقرّبة من جبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية، فإن طائرة مسيرة مغربية استهدفت فجر الأحد قافلة شاحنات قرب الحدود بين الصحراء الغربية وموريتانيا، مما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى.وإثر هذه الأنباء، اتّهمت الجزائر المغرب بتنفيذ “عمليات اغتيال موجّهة”.بالمقابل، لم يصدر أي تعليق رسمي من المغرب بخصوص هذه العملية، كما لم يتم تأكيدها من مصدر مستقل.وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان إن “الجزائر تدين بشدّة عمليات الاغتيال الموجهة باستعمال أسلحة حربية متطورة من قبل المملكة المغربية، خارج حدودها المعترف بها دولياً، ضدّ مدنيين أبرياء رعايا ثلاث دول في المنطقة” هي الجزائر وموريتانيا و”الجمهورية العربية الصحراوية” التي تعترف بها الجزائر.وأكد البيان الجزائري أن “هذه الممارسات العدائية والمتكررة تنطوي عن مواصفات إرهاب دولة فضلاً عن استيفائها لجميع خصائص عمليات إعدام خارج نطاق القانون والقضاء تعرض مرتكبيها للمساءلة أمام الأجهزة المختصة التابعة لمنظومة الأمم المتحدة”.وحذر البيان من أن مثل هذه الهجمات “تعرّض المنطقة برمتها إلى تطورات بالغة الخطورة”.