الجزائر تذكر العالم بمأساة عائلة اهل خيا وماتعانيه المناطق المحتلة من قمع مغربي ممنهج

الشهيد الحافظ 14 ابريل2022 (جريدة الصحراء الحرة)ـ كشف اليوم الخميس الوفد الجزائري في نيويورك امام مجلس الامن عن الجرائم والانتهاكات الفضيعة و المتكررة التي يرتكبها الاحتلال المغربي ضد حقوق الانسان في الصحراء الغربية

الوفد الجزائري نندد بالانتهاكات الجسيمة المرتكبة من طرف دولة الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية، مذكرا العالم بمأساة عائلة اهل خيا وما يعانيه سكان المناطق المحتلة إجمالا من قمع مغربي ممنهج وترهيب للمدافعات الصحراويات عن حقوق الإنسان، كسلطانة خية وأميناتو حيدر على سبيل الذكر لا الحصر، وهي الانتهاكات التي تم الإبلاغ عنها وتسجيلها أيضًا من قبل المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالمدافعين عن حقوق الإنسان، السيدة ماري لولور، وطالب الوفد الجزائري بإلاء اهمية أكبر من جانب المجتمع الدولي و الهيئات المتخصصة للانتهاكات المغربية الممنهجة .

وعلى صعيد اخر، فند الوفد الجزائري الادعاءات السافرة للممثل المغربي الذي حاول مخادعة المجتمع الدولي بمزاعمه الكاذبة، مذكرا ان تكرار الادعاءات الكاذبة بالتجنيد المزعوم للأطفال الصحراويين في مخيمات اللاجئين ما هو إلا دليل على المحاولات المغربية اليائسة لإقناع البعض بصحة افتراءاته التي تدحضها تقارير الأمم المتحدة ووكالاتها والمنظمات غير الحكومية التي تَزُورُ بانتظام مخيمات اللاجئين في تندوف، موضحا ان زيارة المبعوث الشخصي لمخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف تشكل ضربة للمحاولات اليائسة والبائسة من قبل المغرب لتشويه النضال المشروع للشعب الصحراوي، وطالب الوفد الجزائري نظيره المغربي بأنه “بدلاً من الانغماس في الدعاية وتزوير الحقائق، كان من الأجدر بالوفد المغربي أن يولي مزيداً من الاهتمام لأوضاع أطفال بلاده الذين أنهكهم الجوع والفقر مع تسجيل معدلات عالية للتسرب المدرسي وتفشي تعاطي المخدرات في المحيط المدرسي”.

(جريدة الصحراء الحرة)