جبهة البوليساريو تعتبر موقف رئيس الحكومة الإسبانية الأخير خطوة إلى الأمام في اتجاه الدوس على الشرعية الدولية

الشهيد الحافظ ، 10 أبريل 2022 ـ (جريدة الصحراء الحرة) – أعتبر المكتب الدائم للأمانة الوطنية الموقف الأخير لرئيس الحكومة الإسبانية السيد بيدرو سانتشيز تجاه القضية الصحراوية خطوة إلى الأمام في إتجاه الدوس على الشرعية الدولية وعلى حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال .

المكتب وفي بيان توج إجتماعه اليوم برئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي ، جدد إدانة جبهة البوليساريو لموقف رئيس الحكومة الإسبانية الداعم للأطروحة التوسعية العدوانية المغربية، مؤكداً أنها خطوة إلى الأمام في اتجاه الدوس على الشرعية الدولية وعلى حقوق الشعب الصحراوي المشروعة، المكرسة في ميثاق وقررات الأمم المتحدة.

وفي السياق ذاته  أشاد المكتب بالزخم التضامني العارم من طرف الشعوب الإسبانية، بقواها السياسية والنقابية ومجتمعها المدني، والتي تؤكد على المسؤولية القانونية، السياسية والأخلاقية للدولة الإسبانية تجاه الشعب الصحراوي، والتي لا يمكن لها التنصل منها من جانب واحد، وأحرٍ بخطوة خيانية أخرى في حق الشعب الصحراوي، لن تقود إلا إلى تأجيج التوتر والاحتقان واللاستقرار في كامل المنطقة.

إلى ذلك ، أعلنت أمس جبهة البوليساريو في بيان لها تعليق اتصالاتها بالحكومة الإسبانية الحالية على إثر موقف رئيس الحكومة الإسبانية, بيدرو سانتشيس, الأخير المعبر عنه .

وأضاف البيان “إن جبهة البوليساريو تقرر تعليق اتصالاتها بالحكومة الإسبانية الحالية حتى تنئي بنفسها عن إستعمال القضية الصحراوية في إطار المقايضات البائسة مع المحتل, و حتى تلتزم بقرارات الشرعية الدولية التي تعترف للشعب الصحراوي بالحق في تقرير المصير وباحترام حدود بلاده كما هي معترف بها دوليا”.

المصدر: وكالة الانباء الصحراوية