منظمة استرالية:”دعم مدريد للخطة المغربية يعني تخلي الحكومة الإسبانية عن مسؤوليتها اتجاه الشعب الصحراوي “

سيدني (استراليا)، 31 مارس 2022 -(جريدة الصحراء الحرة) ـ في اطار ردود الفعل الرافضة لموقف الحكومة الاسبانية الاخير، بعثت جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي رسالة نهار اليوم الى رئيس الوزراء الاسبانى بيدرو سانشيز عبرت فيها عن بالغ خيبة أملها باعلانه مؤخرًا عن دعم ما يسمى باقتراح الحكم الذاتي الذي يتبناه النظام المغربي.

وجاء في رسالة اللجنة الاسترالية ” أن هذا الموقف المعلن عنه مؤخرا يعد تراجعا عن التزامات إسبانيا الداعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و لمجهودات الأمم المتحدة و هو الموقف الذي ظلت تتبناه اسبانيا منذ أمد طويل “.

وأوضحت اللجنة في رسالتها الموجهة إلى رئيس الوزراء الإسباني أن “خطة الحكم الذاتي” ماهي الا وسيلة لمواصلة احتلال المغرب لجزء كبير من الصحراء الغربية ، واستغلال مواردها الطبيعية و القضاء على الهوية الوطنية و الثقافة الصحراوية.

و قالت لجنة الصداقة و التضامن مع الشعب الصحراوي باستراليا أن دعم هذه الخطة المغربية يعني تخلي الحكومة الإسبانية عن مسؤوليتها اتجاه الشعب الصحراوي سواء أولئك الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين او أولئك الذين يتواجدون في الأراضي المحتلة و الذين ينتظرون بصبر استفتاء تقرير المصير الذي تعهدت به الأمم المتحدة.

وأضافت رسالة اللجنة أيضا أن دعم إسبانيا لخطة المغرب يظهر استعدادها لتجاهل الانتهاكات الموثقة لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.

و نبهت لجنة الصداقة مع الشعب الصحراوي رئيس الوزراء الاسباني الى المسؤولية القانونية و الاخلاقية التي تتحملها اسبانيا بصفتها القوة الاستعمارية السابقة والتي تلزمها بدعم عملية إنهاء الاستعمار بالصحراء الغربية.

و في الختام طالبت لجنة الصداقة مع الشعب الصحراوي إسبانيا بالالتزام بعملية الأمم المتحدة في الصحراء الغربية و دعم إجراء استفتاء حر ونزيه لتقرير المصير في أقرب وقت ممكن.

(جريدة الصحراء الحرة)