منظمة أوروبية تطالب بالإمتثال للشرعية الدولية وتنظيم إستفتاء في الصحراء الغربية

بروكسل (بلجيكا) 30 مارس 2022 (جريدة الصحراء الحرة)- أعربت منظمة الشباب الإشتراكي الأوروبي عن رفضها تأييد إسبانيا لما يسمى “خطة الحكم الذاتي” المغربية في الصحراء الغربية، مشددًة على دعمها القوي للتطلعات المشروعة للشعب الصحراوي والتمسك بالمبدأ الأساسي في تقرير المصير.

وجاء في بيان للمنظمة، “نشعر بقلق بالغ إزاء الادعاءات المستمرة بالسيادة على أراضي الصحراء الغربية التي يدعيها المغرب، والتي لا تحترم آراء الشعب الصحراوي”.

كما أشار أيضا إلى أن هذه الخطة التي يسعى المغرب لفرضها في الصحراء الغربية، ليست حلاً قابلاً للتطبيق للشعب الصحراوي، لإعتبارها لا تتوافق مع هدف الأمم المتحدة لإجراء إستفتاء حول مستقبل الإقليم عبر ممارسة الشعب الصحراوي لحقه في  تقرير المصير.

إلى ذلك يضيف البيان “إن الإستفتاء ضروري للإمتثال لقرارات الأمم المتحدة بشأن إنهاء الاستعمار في الصحراء الغربية وتحديد وضعها النهائي ومن أجل تحقيق السلام والإستقرار”.

المنظمة وجهت نداءً إلى الدول الأوروبية من أجل تنفيذ الأحكام الصادرة عن المحكمة الأوروبية فيما يتعلق بالصحراء الغربية، وعلى الأخص حكم سنة 2016 الذي قضى بأن المغرب لا يتمتع بالسيادة الإقليمية على الصحراء الغربية، كما أنه لا يملك  تفويض دولي للإدارة يسمح له إدراج الإقليم في الإتفاقيات التجارية.

هذا وخلص بيان منظمة الشباب الإشتراكي الأوروبي، إلى أن الاعتراف بالقانون الدولي والتمسك به ودعم القرارات الدولية بشأن مسألة مستقبل الصحراء الغربية، ضروري وبالغ الأهمية، وبالتالي إحترام حق تقرير المصير للشعب الصحراوي، وليس دعم مقترح المغرب الذي يتنافى مع القرارات الدولية ويتنكر للوضع القانوني للإقليم.