الإتحاد الأوروبي يجدد التمسك بموقفه من نزاع الصحراء الغربية وحل في إطار قرارات الأمم المتحدة

بروكسيل (بلجيكا)،  27 مارس 2022 (واص) – جدد الممثل الأعلى للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية ، جوزيب بوريل، التأكيد على أن موقف الإتحاد الأوروبي من النزاع في الصحراء الغربية لم يتغير، وما يزال على نفس موقفه، أي أن حل النزاع يجب أن يكون في إطار قرارات الأمم المتحدة.

وقال بوريل وفق يومية “بوبليكو” خلال تواجده في الدوحة أن إسبانيا لن تعارض قرارا للأمم المتحدة، ولا الإتحاد الأوروبي بشأن الصحراء الغربية، مضيفاً بأن بروكسل تؤيد جهود مبعوث الأمم المتحدة الخاص للصحراء الغربية ستافان دي ميستورا.

وبخصوص الموقف الجديد للحكومة الإسبانية، الذي يدعم المقترح المغربي في الصحراء الغربية، المستعمرة الإسبانية السابقة، يقول بوريل، إنه يتعين على مدريد مواصلة البحث عن إتفاق بين الطرفين بشأن حل يكون في إطار الأمم المتحدة .

وتابع المتحدث، لقد إستمعت إلى وزير الخارجية، خوسيه مانويل ألباريس، “يشرح ذلك بوضوح شديد في البرلمان، قائلاً إن الموقف الإسباني لا يزال ضمن إطار الأمم المتحدة، وبأن الحكومة الإسبانية أعربت عن تفضيلها لأحد الحلول الممكنة”، لكن هذا الحل كان يجب أن يكون في إطار إتفاق بين الطرفين”.

وقد سبق للممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية وأن أكد خلال ندوة صحفية الإثنين الماضي، على أن موقف الإتحاد الأوروبي من النزاع في الصحراء الغربية ثابت ولم يتغير، وهو التأكيد على مركزية الأمم المتحدة وقراراتها ذات الصلة في مسار التسوية السلمية للنزاع وبأن الإتفاق على الحل، هو مسؤولية حصرية لطرفي النزاع في إطار الامم المتحدة فقط، ولا يعود لأي كان آخر”.

من جانبها المتحدثة بإسم المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، نبيلة مصرالي، قالت أن الإتحاد الأوروبي ملتزم بدعم حل عادل لقضية الصحراء الغربية وفق القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة ذات الصلة لضمان الأمن الإستقرار في المنطقة.

هذا وما تزال ردود الفعل المنددة والرافضة للإنزلاق الخطير لحكومة بيدرو سانشيز في قضية الصحراء الغربية في تزايد على مختلف الأصعدة سواء داخل إسبانيا أو على مستوى الهيئات الدولية والقارية. (واص)