اتحاد النساء يدين قرار بيدرو سانتشيز ، ويدعو إسبانيا الى تحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي

الشهيد الحافظ ، 25 مارس 2022 – عبر الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية عن إدانته للقرار الذي عبر عنه رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانتشيز تجاه القضية الصحراوية ، معتبرا إياه منافيا لتطلعات الشعب الصحراوي .

ودعا الإتحاد في بيان له بالمناسبة إسبانيا إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية والأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي باعتبارها القوة المديرة للإقليم  .

نص البيان :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

أمانة التنظيم السياسي

الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية

بيــــــــــــــــــــــــــــــان

 في خطوة استعمارية جديدة تعيد الى الاذهان اتفاقية التقسيم  المشؤومة ،فلم تنتظر حكومة بيدرو سانشيز ان يندمل الجرح حتى  فتحت جرح  اخر اكثر ألام و فدحا ، جرح غادر و غائر في جسم الشعب الصحراوي الذي تخلت عنه حكومة نفس البلد اسبانيا  يفترسه الجيران دون رحمة و لا شفقة .

إننا في الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية  ومن خلاله كافة النساء الصحراويات نندد و نستنكر هذا الموقف  المفاجئ للحكومة الاسبانية  التي مازالت تتحمل المسؤولية السياسية و التاريخية و القانونية تجاه الشعب الصحراوي ، وهي التي تدرك اكثر من غيرها ان الشعب الصحراوي رفض رفضا قاطعا فكرة الحكم الذاتي  تحت سيادتها و اختار حمل البندقية من اجل الحرية .

اننا  اليوم في دورة عادية لأمانة منظمة الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية  لنحس اكثر من أي وقت مضى بدور المرأة و تجنيدها لربح المعركة المصيرية ،دورها الهام في الحفاظ على متانة و تماسك الجبهة الداخلية  ،القلعة الصامدة في وجه كل الدسائس و المؤامرات الدنيئة  ، وايضا دورها في تأجيج الانتفاضة في الارض المحتلة ،كما تتحمل المرأة الصحراوية المسؤولية في تقوية مؤسسات الدولة المختلفة و المساهمة في تنظيم التظاهرات و الوقفات في مختلف بقاع العالم.

ان الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية من خلال بيانه هذا يطالب الحكومة الاسبانية ب :

1- الغاء  قرارها  الظالم في حق الشعب الصحراوي و ان تعود الى تبني  حل العملية السياسية للأمم المتحدة و التي اتفقا عليها طرفي النزاع الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و المملكة المغربية .

2- نطالب الحكومة الاسبانية بتحمل مسؤولياتها التاريخية و القانونية تجاه الشعب الصحراوي في تمكينه من حقه في تقرير المصير وهو مبدأ اقرته الامم المتحدة لكافة الشعوب المستعمرة .

3-  ندعوا كافة الاحزاب السياسية و جمعيات التضامن و جمعيات المجتمع المدني في اسبانيا الى تكثيف الضغوطات على الحكومة الاسبانية  للتراجع عن قرارها و ان تتحمل مسؤولياتها السياسية تجاه الشعب الصحراوي.

وفي الأخير ان الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية ليشيد بنضالات المرأة الصحراوية في المناطق المحتلة وعلى رأسها المناضلة الجسورة سلطانة خيا وعائلتها, ومن هنا نطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين القابعين في السجون المغربية وعلى رأسهم مجموعة اكديم ازيك.

ولا يفوت الاتحاد الوطني للنساء الصحراويات ان يقف وقفة تقدير واحترام  لمقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي وهم يدكون جحافل العدو ويحطمون احزمته الدفاعية بكل شجاعة واقدام وتحدي مقدمين ارواحهم فداء للوطن, فالمجد والخلود لشهدائنا الابرار والهزيمة والعار للخونة والاعداء.

معا نسير نحو النصر و التحرير . (واص)

090/105/500.