مسؤول حزبي بارز” رئيس الحكومة الإسبانية وجّه ضربة الى الشعب الصحراوي”

22 مارس 2022 – في سياق مشاركته في برنامج:” القاعدة” الإذاعي لجريدة بوبليكو الإسبانية الى جانب الأخ عبد الله العرابي ممثل الجبهة الشعبية بإسبانيا، أوضح السيد بابلو إغليسياس النائب السابق لرئيس الحكومة المركزية الإسبانية، والزعيم السابق لحزب” نستطيع” أنه ضد قرار رئيس الحكومة الحالي بيذرو سانتشيث، مشيرا الى نفاق الحزب الإشتراكي العمالي الإسباني. وقد تمّ تسليط الأضواء من خلال فضاءات الرأي على قرار رئيس الحكومة الإسبانية الخارج عن جادّة الصّواب بإمتداح ” المبادرة المغربية للحكم الذاتي” بالصحراء الغربية، وذلك تحت شعار:” خيانة بيذو للصحراء الغربية”.

  وذكّر السيد بابلو إغليسياس خلال الحديث الإذاعي بأن مخطط التسوية الأممي الصادر في العام 1991 يربط كلا من جبهة البوليساريو والمغرب ومدريد بحق تقرير مصير الصحراويين، الشىء الذي طبع الموقف التاريخي لإسبانيا عبر المراحل. 

   كما إنتقد بشدة تذبذب مواقف الحزب الإشتراكي، ونبّه الى أن القواعد الإجتماعية لهذه الأخير والمصوّتين الإشتراكيين يمكنهم جميعا أن يديرو ظهورهم للحزب نتيجة هذه الخيانة التي تعتبر بمثابة الضربة.   وقد إعتبر الممثل بإسبانيا التغيير الحاصل بموقف الحزب الإشتراكي بأنه جاء نتيجة ممارسة الإبتزاز المغربي، وهو بالإضافة الى ذلك سابقة لا تخلو من الخطورة، موضحا أن الموقف الإسباني التقليدي حيال نزاع الصحراء الغربية جمع حوله في السابق تطابقا كاملا ضمن السياسة الخارجية الإسبانية، وقد إختار السيد بيذرو أن يكون بجانب مبادرة تخرق القانون الدولي، غير أن هذه الخطوة، كما أوصح، لن تؤثر على إرادة الشعب الصحراوي.

المصدر: واص