جلسة صاخبة في البرلمان الإسباني رفضا لموقف رئيس الحكومة تجاه الملف الصحراويوسط إجماع من النخبة السياسية في البلاد،

الشهيد الحافظ ـ 23 مارس 2022 ـ (جريدة الصحراء الحرة ) ـ شهد يوم أمس الثلاثاء البرلمان الإسباني جلسة صاخبة لمناقشة حيثيات القرار المفاجئ لرئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانتشيز، والذي عبر فيه عن دعم بلاده لما تسمى “مبادرة الحكم الذاتي”، بصفتها “الحل الأكثر واقعية” على حد زعمه، وتناوب أعضاء البرلمان على إلقاء كلمات منددة بالموقف الجديد لسانتشيز، ووصف بعضهم هذا التحول ب”الخيانة”.

وفي حدث نادر، أنتقد أعضاء البرلمان من الحزام الحزبي لرئيس الحكومة نفسه التحول الجديد لموقف مدريد تجاه الصحراء الغربية، ومن جاب متصل، تواصلت ردود الفعل المنددة من المجتمع المدني بقرار الحكومة الإسبانية، وشهدت الساحة السياسية تحركات شعبية وحزبية في مختلف المقاطعات الإسبانية، فيما عرف إقليم الباسك مظاهرات حاشدة في رفضا لقرار سانتشيز، شارك فيها متضامنين إسبان وأفراد الجالية الصحراوية، وقالت مصادر إعلامية متطابقة، إن رئيس الحكومة قد يخضع لمسألة برلمانية 30 مارس الجاري على خلفية موقف الداعم للإحتلال المغرب

جريدة الصحراء الحرة)01/11 )