حزب نمساوي:”المغرب يبتز دول الإتحاد الأوروبي لتغيير موقفها من النزاع الصحراء الغربية”

الشهيد الحافظ،  23 مارس 2022 (جريدة الصحراء الحرة) – في إطار الردود الدولية على التغير المفاجئ لموقف الحكومة الإسبانية من الضقية الصحراوية، وخضوع رئيس الحكو مة بيدرو سانتشيز وإستسلامه للضغوط والإبتزاز المغربي عبر ملفات الهجرة ، الإرهاب، المخدرات، إنتقدت السيدة بترا باير، المتحدثة بإسم الحزب الديمقراطي الإشتراكي في النمسا، تغيير رئيس الحكومة الإسبانية لموقف بلاده من قضية الصحراء الغربية، واصفة ذلك بدعم إسباني مباشر للمغرب لضم الصحراء الغربية.

وأوضحت المتحدثة بإسم الحزب النمساوي في بيان صحفي، أن دعم إسبانيا ل”مقترح الحكم الذاتي” الذي أقرحه الإحتلال المغربي 2007، خطوة إلى الوراء بالنسبة لجهود الأمم المتحدة والاستفتاء الموعود للشعب الصحراوي الذي تعترف به ذات المنظمة الأممية.

وقالت السياسية النمساوية، إن المغرب يعمل على إبتزاز دول الإتحاد الأوروبي بإستخدام ملفات الهجرة من أجل تعزيز مصالحه الخاصة وإرغام أوروبا على تقديم تنازلات تتجاوز القانون الدولي، مشيرة إن ذلك سيؤدي إلى ماهو أسوء بتفاقم النزاعات في جميع أنحاء العالم والمعاناة الإنسانية، وبالتالي المزيد من الأسباب الهجرة والنزوح الجماعي” .

وأختتمت السيدة بترا باير بيانها الصحفي، بدعوة الحكومة الفيدرالية النمساوية للعمل بنشاط داخل الإتحاد الأوروبي لتسوية هذا النزاع الذي طال أمده لخمس عقود، على أساس قراراا الأمم المتحدة.

01/11(جريدة الصحراء الحرة)