اللجنة السويسرية للتضامن مع  الشعب الصحراوي تدين الموقف الحكومة الإسباني الجديد

23 مارس 2022 – أدانت اللجنة السويسرية للتضامن مع  الشعب الصحراوي بحدة التحول الذي عرفه موقف الحكومة الإسبانية إزاء النزاع في الصحراء الغربية واصفة إياه بالقرار الذي  “لا مستقبل له”.

وجاء في بيانها أن “اللجنة السويسرية لمساندة الشعب الصحراوي تدين بشدة هذا القرار الذي لا مستقبل له الصادر عن الحكومة الإسبانية حول الصحراء الغربية. و سيظهر الشعب الإسباني بلا شك تأييده المطلق للشعب الصحراوي من أجل إيجاد حل للنزاع الذي سيكون أساسه الشرعي تقرير مصير الشعب الصحراوي”.

وأعتبرت اللجنة “قرار الوزير الأول الإسباني تعديا على القانون الدولي”، معبرة عن أسفها إزاء هذا التحول الذي عرفه الموقف الإسباني في الوقت الذي بدا فيه المبعوث الأممي الجديد للمنطقة، ستافان دي ميستورا عمله.

وأكدت اللجنة السويسرية أن الوزير الأول الإسباني اتخذ قراره تحت ضغوط من المغرب الذي لطالما لجأ ل”سياسة الإبتزاز” للوصول إلى مبتغاه لا سيما ورقة الهجرة غير الشرعية.

وبغية الوصول لأهدافه، لجأ المغرب كعادته لأسلوب الإبتزاز، حسب بيان اللجنة التي ذكرت بما فعله المغرب للتنديد باستقبال الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي في أبريل 2021 من السلطات الإسبانية لأسباب صحية اذ “لم يتردد في فتح حدوده للسماح لقرابة 10.000 شاب مغربي العبور إلى جزيرة سبتة”.

المصدر: (واص)