جزر الكناري: تمثيلية جبهة البوليساريو تتلقى رسائل تضامنية رافضة لقرار سانتشيز

لاس بالماس (إسبانيا)، 21 مارس 2022 (جريدة الصحراء الحرة) –  بعيد القرار الصادم من الحكومة الإسبانية برئاسة بيدرو سانتشيز، تقاطرت الرسائل التضامنية مع الشعب الصحراوي والرافضة لمحتوى القرار المفاجئ، تقاطرت على تمثيلية جبهة البوليساريو بجزر الكناري، وحملت تلك الرسائل تنديدا واسعا بقرار سانتشيز، وتقاطعه مع الأجندات الإستعمارية المغربية في الصحراء الغربية

وفي هذا الإطار، تلقى ممثل جبهة البوليساريو بكناريا الأخ حمدي منصور دعوة من قبل حزب “نعم نسطيع” لحضور مؤتمرهم الرابع، أين ألقى ممثل الجبهة كلمة شكر فيها المؤتمرين على الدعوة، كما أطلعهم على كل تطورات القضية الوطنية وموقف الجبهة من التصريحات الأخيرة لرئيس الحكومة الإسباني

وعبر المؤتمرين عن إستنكارهم الشديد لموقف رئيس الحكومة المركزية وإعتبروه موقف أحادي الجانب وغير مشرف ولا يمثل كافة الأحزاب السياسية الإسبانية، كما أصدروا بيانا في ختام المؤتمر يدعم القضية الصحراوية ويقف إلى جانب نضال الشعب الصحراوي حتى تحقيق الحرية و الإستقلال.

من جهة أخرى إستدعت مجموعة من القنوات التلفزيونية والإذاعات المحلية ممثل الجبهة من أجل إجراء مقابلات صحفية مثل : “التلفزيون الكناري”، “القناة الأولى” ،”القناة الخامسة”، إذاعة “كاظينا سير”، إذاعة كوبي، راديو “سان بوروندون” ، “وكالة الأنباء الإسبانية” وغيرها وذلك لإيصال صوت الشعب الصحراوي لكافة المشاهدين والمستمعين بكناريا وإسبانيا عموما.

01/11(جريدة الصحراء الحرة)