الجزائر تكذب المزاعم الإسبانية بخصوص إبلاغها بتغير موقفها من الملف الصحراوي

الشهيد الحافظ ـ 20 مارس 2022 (جريدة الصحراء الحرة) – بعيد بروز معلومات مغلوطة تزعم “بالعلم المسبق للجزائر بالتحول المفاجئ للموقف الإسباني من الملف الصحراوي”، كذبت الجزائر كل المزاعم التي تروج لها الحكومة الإسبانية، عن طريق وزير خارجيتها، بخصوص ابلاغ مدريد السلطات الجزائرية بتغير موقفها من قضية الصحراء الغربية.
ونقل موقع “الشروق أونلاين أن” تصريحات لمصدر دبلوماسي جزائري أكد فيها “أن السلطات الإسبانية لم تُطلع الجزائر في أي حال من الأحوال وعلى كل المستويات، بهذا المساومة الحقيرة المبرمة مع سلطات الاحتلال المغربية على حساب الشعب الصحراوي”.
وأعتبر المصدر الدبلوماسي، موقف مدريد الجديد بمثابة “الخيانة التاريخية الثانية للشعب الصحراوي، بعد تلك التي وقعت عام 1975”.
ووصف الدبلوماسي الجزائري تصريحات وزير الخارجية الاسباني “بالمخزية” و “الكاذبة”، قائلا أن”وزير الخارجية الاسباني وفي تصريحات صحفية يزعم بأنه ناقش كل المواضيع مع نظيره الجزائري، مما يوحي أن السلطات الجزائرية قد تكون على علم بالقرار المخزي لمدريد، لكن في الواقع هذا التصريح ما هو إلا أوكذوبة متعمدة من قبل الحكومة الإسبانية”.
وأكد المصدر الجزائري أن مدريد “خضعت للضغط والإبتزاز المغربي”، مبرزا أن الحكومة الإسبانية “تحاول تهدئة الطبقة السياسية في البلاد الرافضىة في أغلبها لهذا الرضوخ المخزي لدولة الإحتلال المغربي”.
01/11(جريدة الصحراء الحرة)

01/11(جريدة الصحراء الحرة)