مسألة مرتقبة لرئيس الوزراء الإسباني

الشهيد الحافظ ـ 20 مارس2022ـ (جريدة الصحراء الحرة) ـ يستعد يوم الإثنين القادم البرلمان الإسباني لمسألة رئيس الوزراء بيدرو سانتشيز حول قراره الأخير الذي أدعى فيه “أن مبادرة الحكم الذاتي المغربية، هي بمثابة حل مناسب للقضية الصحراوية”، على حد زعمه، في رسالة بعث بها إلى ملك دولة الإحتلال المغربي.

ومن المرجح أن تحدث الجلسة سجالا واسعا بين الأحزاب الإسبانية الممثلة بالبرلمان، بما فيها التي تدخل في إطار التحالف الداعم لرئيس الوزراء سانتشيز.

وتواترت ردود الفعل من داخل الحقل السياسية والحقوقي والإعلامي الإسباني تجاه السقطة الأخيرة رئيس الوزراء، ردود طبعها الغضب والرفض القاطع لقرار بيدرو سانتشيز، فيما وصفت أحزاب إسبانية الأمر بأنه “إستسلام للإبتزاز والضغط المغربي، ورضوخ تام لأجندة الرباط التوسعية”.

من جهتها، عبرت لجان ونقابات عمالية إسبانية عن إستنكارها الشديد للقرار الأحادي لرئيس الحكومة سانتشيز، وجددت دعمها الثابت للحقوق المشروعة للشعب الصحراوي.

(جريدة الصحراء الحرة)