تواصل ردود الفعل الإسبانية الغاضبة من قرار شانتشيز

الى جانب ردود الأفعال المسجلة امس من قبل الأغلبية الساحة من الأحزاب السياسي اصدر حزب العمال الشيوعي الإسباني ر بدوره بيانا أعلن من خلاله عن رفضه المطلق لتغيير موقف السلطة التنفيذية من قضية الصحراء الغربية واعتبر الحزب الشيوعي العمالي القرار خيانة جديدة للاشتراكية الديموقراطية لا تشكل اية مفاجأة لاحد خصوصا من خلال سلبيته في الأشهر الأخيرة في مواجهة ابتزاز واستفزازات الحكومة المغربية مبرزا ان الحكومة ظلت ترفض تحمل المسؤولية. التاريخية والقانونية قوة مدير للصحراء الغربية مستعمرتها السابقة وواصلت بيع الأسلحة للمغرب لمواصلة سياسته التوسعية والغازيةويرى الحزب الشيوعي العمالي أنه مع هذا التغيير في الموقف “تعود حكومة حزب العمال الاشتراكي إلى الهجوم وتكشف أوراقها، وتنكر مرة أخرى حق تقرير المصير للشعب الصحراوي وتخضع لرغبات الحكومة المغربية.

“وفي ختام البيان عبر الحزب عن “كل دعمه للشعب الصحراوي وجبهة البوليساريو وجيش التحرير الشعبي في هذا العدوان الجديد” وطالب الحكومة الأسبانية بتحمل مسؤولياتها التاريخية مع الصحراء الغربية والتخلي عن سياستها العدائية والتوسعية الى جانب المغربمن جهته انتقد رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر أبريل للحزب الشعبي، إستيبان غونزاليس بونس، “المنعطف غير المتوقع” الذي اتخذه رئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، في موقفه فيما يتعلق بالصحراء الغربية.

وأضاف السيد استيبان في تصريح لوسائل الاعلام خلال مشاركته بمظاهرة للعالم الرئيف بمدريد ان رئيس الحكومة اتخذ منعطفا غير متوقع ودون اية استشارة ودون أي اعتبار للعواقب التي ستنجر عن هذا القرار ولا معرفة لخلفياته كما طالب السيد استيبان من رئيس الحكومة تقديم توضيحات لحزبه وللشعب الصحراوي وللعالم وقبل كل شيء للمواطنين الاسبانرئيس الحكومة الكاتالانية السيد بيري اراغونيس بدوره اعتبر قرار رئيس الحكومة الاسبانية خطا فادحا له تداعيات خطيرة خاصة على الشعب الصحراوي مطالبا بالسرعة في تصحيح الموقف والعودة إلى الدفاع عن استفتاء تقرير المصير للصحراء الغربية كأداة لحل النزاع ، وفقًا للأمم المتحدة”.و كان الحزب الشعبي وحزب اسيودادانوس وابوذيموس وأحزاب وطنية من كاتالونيا والباسك وكناريا وغاليسيا وغريها قد طلبوا المثول العاجل لبيدرو سانشيز، في الجلسة العامة لمجلس النواب، لإعطاء تفسيرات حول التغيير في موقف السلطة التنفيذية بعد قبول اقتراح الحكم الذاتي المغربي. فوق الصحراء الغربية معبرين عن عدم قبولهم بأن يكون هذا التغيير في الموقف السياسي التوافقي التقليدي، وهو بلا شك سياسة للدولة، منذ 47 عامًا، ويتم دون إبلاغ الأحزاب السياسية ولا النواب ولا المواطنين الذين علموا من خلال وسائل اعلام المغرب، من جهة أخرى ادانت فدرالية النقابات الاسبانية قرار رئيس الحكومة الاسبانية المنحازة لرغبات المحتل المغربي على حساب الشعب الصحراوي والشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الافريقي والمنتظم الدولي قرار محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي والتي لااحد منها يعترف للمحتل المغربي بالسيادة على الصحراء الغربية وتؤكد جميعها على حق الشعب الصحراوي في تصفية الاستعمار والاستقلالوطالب الفيديرالية كافة الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والقوى الفاعلة في البلاد الى توحيد الجهود لإرغام الحكومة الاسبانية على الوفاء بالتزاماتها القانونية كقوة مديرة للإقليم واستكمال مسار تصفية الاستعمار من اخر مستعمرة في افريقيا وبعدما جددت الفيديرالية التأكيد على موقفها الثابت الى جانب كفالح الشعب الصحراوي العادل من اجل الاستقلال طالبت من كافة النقابات وجمعيات التضامن الدولي والمواطنين الاسبان التعبير الصريح عن رفضهم لقرار شانشيز وعدم جبهة البوليساريو الممثل الوحيد والشرعي للشعب الصحراوي والمطالبة بالاعتراف بالجمهورية الصحراوية كما واصلت وسائل الاعلام الاسبانية معالجة القضية تحت عديد العناوين المختلفةحيث نشرت يومية الساعة الأخيرة مقالا تحت عنوان: استياء عارم وسط المنظمات غير الحكومية من الموقف المخزي لحكومة شانشيزوكتب الباييس موضوعا مكولا تحت الصحراويين محكومون بالجحيم في لحمادةكتبت دياريو دي نوتيسيا موضوعا اخر بعنوان الحكومة الاسبانية تترك الصحراويين للمصير مجهولاما الكونفيدونسيال فاختارت عنوانا لمقالها :شانشيز الصحراء الغربية عار تشامبرلين

متابعة: محمد سالم احمد لعبيد