اسبانيا تشهر عن انيابها ضد الصحراويين بقلم: أنة أحبيبي

المملكة الإسبانية المتسبب الأول في معاناة الشعب الصحراوي منذ غزوها للصحراء الغربية1884،و تصريح اليوم هو إعلان رسمي عن سياسة كانت تمارسها على أرض الواقع منذ السماح للمغرب بغزو الصحراء الغربية 1975, دون تحمل مسؤوليتها القانونية و التاريخية.

. الظروف الدولية و الإقليمية سوف تدفع بدول كثيرة إلى إعلان سياستها الحقيقية المضمرة، تماما مثل ما أجبر الاحتلال المغربي على إعلان تطبيعه مع الكيان الصهيوني.

وقد يتراجعون مع تغير هذه الظروف في المستقبل إذ لا شيء ثابت في العلاقات السياسية الدولية.

. اتفاقية مدرير وتسليم النشطاء السياسيين الصحراويين للاحتلال المغربي و غيرها من محاولات الالتفاف على حق الشعب الصحراوي فشلت مثل ما سيضمحل أي مخطط لا يحترم إرادة الشعب الصحراوي مهما حشد له من دعم دولي و أممي.