تعرض الأسير المدني الصحراوي محمد لمين هدي للتعذيب الجسدي والنفسي

السجن المحلي تيفلت 2 (المغرب) 19 مارس 2022- أقدم موظفو السجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط – العاصمة المغربية بتاريخ الأربعاء 16 مارس 2022 ، في سابقة خطيرة وغير قانونية، على مداهمة زنزانة الأسير المدني الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك محمد لمين عابدين هدي و تعريضه للتعذيب الجسدي و ممارسات عدوانية أخرى خلال خوضه لإضراب إنذاري عن الطعام يومي 16،17 مارس الجاري حسب ما افادت به والدة هذا الأخير لرابطة حماية السجناء الصحراويين.

وأفادت والدة الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي بعد تلقيها إتصال هاتفي من هذا الأخير بتاريخ الجمعة 18 مارس 2022، أن إبنها قد تعرض للتعذيب الجسدي داخل السجن المحلي تيفلت 2 عن طريق الضرب بإستعمال آلة حادة من طرف موظفي السجن المحلي تيفلت 2  منذ يوم الثلاثاء 15 مارس 2022 ، بعد أن قام بإيداع إشعار مكتوب يخبر من خلاله الإدارة السجنية للإحتلال المغربي بخوض إضراب إنذاري عن الطعام و الأسباب المرتبطة به تمهيدا للشروع في معركة الامعاء الفارغة.

ويضيف المصدر ذاته، أنه وطيلة الثلاثة أيام الماضية منعت ادارة السجن المحلي تيفلت 2 الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي من الحق في الإتصال و إستعمال الهاتف حتى لا يتمكن من ابلاغ العائلة بما يتعرض له من تعذيب و ممارسات غير قانونية تهدف الى الانتقام منه و ترهيبه لوقف الإضراب الانذاري عن الطعام نتيجة تعاطي مختلف المنظمات الدولية مع الاضرابات المفتوحة عن الطعام التي خاضها لمدة تجاوزت الستين يوما لمرتين متتاليتين بين 13 يناير 2021 – 22 مارس 2021 و 27 سبتمبر 2021 و 29 نوفمبر 2021.

وإعتبرت رابطة حماية السجناء الصحراويين أن ما اقدمت عليه الإدارة السجنية بتيفلت في حق الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي من تعذيب وضروب سوء المعاملة القاسية، جريمة يعاقب عليها القانون، وتأكيد بالملموس لإستمرار ظاهرة التعذيب داخل السجون المغربية وعدم التزام الدولية المغربية بما تنص عليه اتفاقية مناهضة التعذيب و البروتوكولات الملحقة بها، وهو ما يشكل خطرا حقيقيا على سلامة الأسرى المدنيين الصحراويين و يمس من حقهم في السلامة الجسدية ويهدد حقهم في الحياة.

وعليه، وجهت رابطة حماية السجناء الصحراويين و كل عائلات الأسرى المدنيين الصحراويين نداءا عاجلا الى منظمة الأمم المتحدة و اللجنة الدولية للصليب الأحمر و كافة المنظمات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان من اجل التدخل العاجل و العمل على اطلاق سراح كافة الأسرى المدنيين الصحراويين و محاسبة كل المتورطين في أعمال تعذيب و ممارسات غير قانونية.

المصدر: وأص