إدانات لظروف اعتقال الأسير المدني محمدلمين هدي

إتحاد الصحفيين والكتاب والأدباء الصحراويين يدين ظروف الإعتقال الجائزة للإعلامي والأسير محمد لمين هدي
بحسب إفادة عائلته للإتحاد ، في إتصال هاتفي لها بإبنها الأسير المدني الصحراوي والصحفي محمد لمين هدي ، شفت إعتزام شروع إبنها لإضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة الأربعاء والخميس المقبلين ، تمهيدا للدخول في إضراب مفتوح عن الطعام إحتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشها داخل زنزانة إنفرادية ضيقة محروم من الفسحة وأشعة الشمس منذ سنة و ثلاثة أشهر .

وتحرم سلطات الإحتلال المغربية الإعلامي الصحراوي المعتقل جورا من حق التطبيب وكافة الحقوق التي تكفلها له المواثيق الدولية

وحذّر هدي سلطات لإحتلال من مغبة ماقد يترتب عن الإضراب نفسيا وجسديا بفعل ما عانيه من وضع صحي معقد متأثرا بتبعات إضرابين مفتوحين عن الطعام تجاوزا الستين يوما خلال فترات سابقة .

ويقضي هدي رفقة عشرات المعتقلين السياسيين الصحراويين فترات عقاب جائزة بالسجون المغربية كأسرى مدنيين لقاء مقاومتهم السلمية ضد الإحتلال المغربي غير الشرعي في الصحراء الغربية ، بينهم إعلاميون ومدونون .

ويدين إتحاد الصحفيين والكتاب والأدباء الصحراويين كل الممارسات القمعية المغربية التي تطال الإعلاميين الصحراويين بالسجون المغربية ، ناهيك عن تواصل حالات الإعتقال الجائزة أصلا ، بإعتبار أن المملكة المغربية هي قوة إحتلال ضد كل العهود والمواثيق الدولية في الأراضي الصحراوية المحتلة .

وكان إتحاد الصحفيين والكتاب والأدباء الصحراويين قد كرّم أم المعتقل السياسي الصحراوي محمد لمين عابدين هدي السيدة منينة محمد لمين في وقفة عرفان وتذكر لعائلات الإعلاميين الصحراويين المعتقلين بالسجون المغربية بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لإستشهاد أول شهداء الثورة الصحراوية البشير لحلاوي و اليوم العالمي للمرأة