مطالب دولية بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير و الاستقلال.

دعت جنوب افريقيا والموزمبيق أمس الجمعة مجلس الامن الاممي الى التعجيل بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير و الاستقلال.

جاء ذلك في بيان مشترك نشر في ختام زيارة العمل التي قام بها الرئيس الموزمبيقي، فيليب نيوزي، الى جنوب افريقيا، حيث دعا البلدان، “مجلس الامن التابع للأمم المتحدة الى التعجيل بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير”.

يذكر أن الصحراء الغربية مدرجة لدى الامم المتحدة كقضية تصفية استعمار، حيث أنها مسجلة منذ 1963 ضمن قائمة الاقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي.

و تعتبر الصحراء الغربية آخر مستعمرة في افريقيا، وهي محتلة من طرف المغرب منذ 1975.

ومن جهة أخرى، قال رئيس جنوب افريقيا، سيريل رامافوسا، -خلال اجتماع مع نظيره الموزمبيقي بمناسبة انعقاد اللجنة الثنائية الثالثة جنوب افريقيا-الموزمبيق، في بريتوريا- إن “البلدين يتقاسمان رؤية مشتركة بشأن مسائل السلام والاستقرار والتنمية الاقتصادية والتكامل الإقليمي والقاري”.

وأضاف رامافوسا : “إننا شرعنا في برامج لتعزيز تنمية الشباب وتمكين المرأة والحد من الفقر وخلق فرص العمل”، مشيرا إلى أن هذه هي بعض التدابير الملموسة المتخذة لتحقيق رؤية أجندة 2063 للاتحاد الافريقي.