بمدينة برشلونة، وفد من الشبيبة الصحراوية يشارك في فعاليات تضامنية

شارك اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب ممثلا في كل من حمدي عمار مسؤول العلاقات الخارجية بالشبيبة الصحراوية، مرفوقا بالشايعة بيروك، عضو الفريق التقني بقسم العلاقات الخارجية، في المؤتمر التأسيسي للشباب الكاطلوني من أجل الحرية بالصحراء الغربية بمدينة برشلونة.

وشارك في المؤتمر العديد من المنظمات الشبانية الكاطلونية وبحضور ممثل جبهة البوليساريو بكاطلونية السيد عابدين بشرايا، وأعضاء من حركة التضامن الكاطلونية مع الشعب الصحراوي.

وخلال إفتتاح المؤتمر، تم إطلاع المشاركين على اخر تطورات القضية الصحراوية على المستوى السياسي والعسكري والاجتماعي، وايضا اهم المكاسب الدبلوماسية التي حققتها وتحققها القضية الصحراوية على المستويين القاري والدولي.

وفي الفترة المسائية السيد عابدين بشرايا مداخلة حول وضعية حقوق الإنسان بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية وما تتعرض له الجماهير الصحراوية من قمع وتنكيل من قبل سلطات الاحتلال المغربي. كما تطرق أيضا إلى أهمية التضامن مع الشعب الصحراوي خصوصا بعد العودة إلى الكفاح المسلح، مؤكدا في الوقت ذاته على الدور الجوهري الذي يلعبه الشباب لتقوية وتعزيز أي خطوة تضامنية.

وأشاد ممثل جبهة البوليساريو بكاطلونيا بالجهود المبذولة من مجلس شباب كاطلونيا والمنظمات والجمعيات الشبانية الكاطلونية من أجل دعم نضال وكفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال.

ومن جهتها، توقفت الشائعة بيروك عند معاناة المناضلة الجسور سلطانة خيا وعائلتها، حيث أكدت للمشاركين في المؤتمر بأن وضعية عائلة أهل خيا، مثال للعديد من العائلات الصحراوية التي تعاني في صمت بسبب استمرار الاحتلال المغربي لأجزاء من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وفي الاخير صادق المؤتمر التأسيسي للشباب الكاطلوني من أجل الحرية بالصحراء الغربية على البيان التأسيسي وبرنامج العمل. كما كان المؤتمر فرصة لوفد الشبيبة الصحراوية من أجل توجيه دعوة رسمية للمشاركة في المؤتمر العاشر لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب.